اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/05/16

اليابان تتخذ خطوة تجاه مراجعة الدستور المسالم

أقر البرلمان الياباني قانونا يصيغ خطوات لإجراء استفتاء حول مراجعة الدستور الذي وضع بعد الحرب العالمية الثانية، ومن شأن هذا القانون أن يخفف القيود الموضوعة على الأنشطة العسكرية.

ووفقا لقانون الاستفتاء فلن يجري أي تصويت على مراجعة الدستور لمدة ثلاثة أعوام على الأقل، لكن صدور القانون سيزيد من قوة الدفع للحزب الديمقراطي الحر الحاكم لكي يذكر بشكل واضح في الميثاق حق اليابان في الاحتفاظ بجيش.

ويُعد هذا التطور إنجازا لشينزو آبي الذي يعد أول رئيس وزراء يولد بعد الحرب، وقد جعل من مراجعة دستور عام 1947 محورا رئيسيا في جهوده لتعزيز دور اليابان في شؤون الأمن العالمي، وهو الدور الذي ظل محدودا لعقود من الزمان بسبب المادة التاسعة في الدستور السلمي.

وقال آبي للصحفيين "القانون سيطبق خلال ثلاثة أعوام من الآن، وحتى ذلك الحين من المهم أن يجري نقاش موسع ومعمق في أجواء هادئة" مؤكدا أن الحزب الديمقراطي الحر سيجعل الإصلاح الدستوري قضية محورية في انتخابات مقررة لمجلس النواب في يوليو/تموز المقبل، ويعد هذا أول اختبار انتخابي كبير له منذ توليه مهامه في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويتطلب تغيير الدستور موافقة ثلثي أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب، إضافة إلى نصف الناخبين في استفتاء وطني.

ولا يعارض أكبر أحزاب المعارضة (الديمقراطي الياباني) مراجعة الدستور ولكنه يختلف مع الحزب الديمقراطي الحر حول كيفية تعديله، في حين يعارض الحزب الديمقراطي الاشتراكي والشيوعي إجراء أي تعديلات على الإطلاق.

وقد جعل آبي أيضا من مراجعة الدستور أمرا جوهريا لتغيير "نظام ما بعد الحرب" المفروض من الولايات المتحدة، والذي يقول المحافظون إنه يقوي الفردية على حساب القيم اليابانية مثل التفاني في سبيل المصلحة العامة.

يُذكر أنه بموجب المادة التاسعة في الدستور فقد تخلت اليابان عن حق شن حرب لحل النزاعات الدولية أو الاحتفاظ بجيش، لكن هذه المادة فسرت تفسيرا فضفاضا ليس فقط للسماح بتشكل قوات مسلحة للدفاع الذاتي ولكن للسماح لها أيضا بالقيام بأنشطة عسكرية ما وراء البحار.

ويقول معارضو رئيس الوزراء إن التعديلات المقترحة ستعمل على تقوية قبضة البلاد على حساب الحريات المدنية للأفراد.

15 -5 سياسة داخلية

3 Comments:

At 1:21 PM, May 16, 2007, Anonymous Anonymous said...

اخشى ان تتحول اليابان إلى بلدة بوليسية مثل الولايات المتحدة

أخوكم محمود

 
At 11:25 PM, May 16, 2007, Anonymous اللغة اليابانية said...

القوة العسكرية مهمه لكل دولة سواء للأمن الداخلي أو الخارجي ، ولا أظن أن هذا القرار سيجعل من اليابان بلدة بوليسية مثل الولايات المتحدة .. لأن اليابان ليس له تاريخ أسود مظلم مع الشعوب الآخرى ، .. ولا ننسى هنا مايدور في المنطقة المحيطة باليابان من تسابق لتسلح والمثال على قولي هو برنامج بيونج يانج النووي ( حكومة لا أدري كيف تفكر تسلح وتسلح وتسلح .. وبالأخير شعب جائع جاهل ) وأظن أن اليابان ستسعى لتقوية قوتها العسكرية ولكن لسلم لا للحرب والخزعبلات

 
At 4:23 PM, May 17, 2007, Anonymous نايف said...

السلام عليكم

أخالفك الرأي.
فاليابان لها نصيبها من الاستعمار والاحتلال، وهذا التاريخ مكتوب امتداد جغرافي يصل إلى إندونيسيا.
المؤسف في الموضوع أن هذه القوة ليست إلا في سبيل تقديم الدعم الأكفأ للحليف الأمريكي الذي لم يعد يشبع طمعه الإمداد اللوجيتي والسياسي، بل يحتاج الآن من اليابان إلى ومن غير اليابان إلى قوات بشرية، وآبي لن يمانع... بل على العكس لا أراه إلا ويرحب.

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home