اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2006/09/07

اول مولود ذكر منذ 41 عاما ولادة وريث عرش اليابان الذى طال انتظاره


وضعت الأميرة اليابانية كيكو يوم الاربعاء مولودا ذكرا ليصبح أول وريث للعرش يولد فى العائلة الامبراطورية منذ أكثر من 40 عاما ويثلج قلوب المحافظين الحريصين على ابعاد النساء عن وراثة العرش العريق.

وبمولد وريث جديد للعرش جمدت فى الوقت الحالى خطة تتيح للنساء اعتلاء العرش وهى الفكرة التى عارضها المتمسكون بالتقاليد الحريصون على الحفاظ على ممارسات يقولون إنها تعود لأكثر من ألفى عام.

وسيخيب هذا آمال الكثير من المواطنين اليابانيين العاديين الذين يحبذون تغيير نظام الخلافة لمساواة النساء بالرجال فى حق اعتلاء العرش.

وبثت البرامج التلفزيونية خبرا عاجلا أفاد بمولد وريث ذكر هو الثالث فى ترتيب الولاية على العرش بعد عمه ولى العهد ووالده. وكانت وسائل إعلام شعبية قد تكهنت قبل أسابيع بأن الطفل ذكر.

وأصدرت الصحف طبعات اضافية تهافت القراء على شرائها لاعلان مولد أول حفيد ذكر لامبراطور اليابان.
وحيا عشاق الأسرة الامبراطورية امبراطور اليابان اكيهيتو والامبراطورة ميتشيكو ملوحين بأعلام اليابان وهاتفين "تهانينا" فيما غادر الجدان المبتسمان فندقا فى سابورو بشمال اليابان حيث كانا فى زيارة رسمية.

وعبر شينزو آبى كبير أمناء مجلس الوزراء اليابانى وهو محافظ يتوقع أن يصبح رئيسا لوزراء اليابان هذا الشهر عن سعادته بمولد وريث للعرش وقال للصحفيين "إنه شعور منعش يذكرنا بسماء الخريف الصافية."

ولدى سؤاله عن اصلاح قانون وراثة العرش أضاف "من المهم بالنسبة لنا مناقشته بهدوء وحذر وحزم."

وقال مسؤول فى الادارة المختصة بشؤون القصر الامبراطورى للصحفيين إن جراحة قيصرية أجريت لكيكو الساعة وإن وزن المولود 2558 جراما وإن الاميرة كيكو "39 عاما" والمولود بخير.

ولم ترزق العائلة الامبراطورية بذكور منذ ميلاد الامير أكيشينو والد المولود الجديد عام 1965 مما أثار احتمال حدوث مشكلة تتعلق بولاية العرش. وأنجب ولى العهد الامير ناروهيتو "46 عاما" وزوجته الاميرة ماساكو "42" عاما طفلة واحدة هى الأميرة ايكو التى تبلغ من العمر أربعة أعوام.

ومن بين المراسم الاحتفالية المحيطة بمولد وريث جديد للعرش أن يضع الأب سيفا صغيرا قرب وسادة ولده لابعاد الشياطين.

وصرح رئيس وزراء اليابان جونيتشيرو كويزومى الذى كان يعتزم مناقشة تعديل قانون ولاية العرش ليسمح للنساء باعتلائه بأن المشكلة باقية وإن كانت مراجعة القانون لن تتم العام القادم.

وقال كويزومى للصحفيين "ليس من المحتم أن يولد ذكور وما لم يسمح للنساء ونسلهن باعتلاء العرش ستكون الولاية صعبة."

ولم يعد اليابانيون يعبدون الأباطرة منذ أن تنازل هيروهيتو والد الامبراطور الحالى اكيهيتو عن ألوهيته بعد هزيمة بلاده فى الحرب العالمية الثانية كما لا يتمتع الامبراطور بأى سلطة سياسية.ولكن تظل الامبراطورية ثرية بالرموز والمراسم.

وقرب جامعة جاكوشوين حيث التقى اكيشينو بكيكو قدمت فرقة للرقص عرضا ورفرفت الاعلام فى الهواء تكريما للمولود الجديد.

وقال تادايوكى امان وهو طبيب "من الجيد أن المولود جاء ذكرا حتى تحافظ العائلة الامبراطورية على نسلها من الذكور. اننى سعيد بالحفاظ على تقليد ياباني."

وتعشق الجماعات القومية الامبراطورية وتجمع نحو 70 من أعضاء جماعة واحدة قرب القصر ليغنوا النشيد الوطنى ويهتفوا متمنين للمولود حياة مديدة.

وكان رئيس الوزراء اليابانى يعتزم مراجعة القانون ليمنح النساء الحق فى وراثة العرش لكن حمل كيكو جمد هذا الاقتراح الذى كان سيفسح الطريق أمام الاميرة ايكو لتصبح أول امبراطورة لليابان منذ القرن الثامن عشر.

وقال ماساشى ياماجوتشى "25 عاما" وهو مهندس كمبيوتر "دول أخرى فى العالم بها ملكات. يجب أن تتغير اليابان مع الزمن."

ويتفق خبراء على أنه فى نهاية المطاف ستكون هناك حاجة إلى تغيير قواعد وراثة العرش حيث يصعب ضمان ولادة ورثة للعرش من الذكور خاصة بعد الغاء نظام المحظيات.

وكانت هذه الممارسة قد انتهت حين رفض الامبراطور السابق هيروهيتو اتخاذ محظية له.

وقالت ميدورى واتانابى المحاضرة بجامعة طوكيو للبنات "مسألة مراجعة القانون برمتها ما زالت تحتاج الى مناقشة لكن الان وقد ولد ذكر أصبح لدينا وقت."

ومولد هذا الطفل هو أحدث فصل فى رواية بدأت قبل أكثر من عامين حين أصيبت الاميرة ماساكو زوجة ولى العهد خريجة جامعة هارفارد والدبلوماسية السابقة بمرض نفسى نتيجة للضغوط التى تعرضت لها بسبب الحياة الامبراطورية الصارمة بما فى ذلك الضغوط لانجاب وريث ذكر للعرش.وأمل بعض محبى ماساكو فى أن يخفف ميلاد الطفل من معاناتها.

وقالت ماساى تون "76 عاما" وهى مدرسة لغة انجليزية سابقة للمرحلة الثانوية "قد يزيل هذا عنها عبء انجاب ذكر أو تربية ابنتها لتصبح امبراطورة."

وشهد تاريخ اليابان ثمانى امبراطورات حاكمات غير أن المحافظين يؤكدون أنهن اعتلين العرش الامبراطورى فقط لسد فجوات.

6-9 سياسة داخلية

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home