اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2008/03/07

أصوات الحديقة اليابانية: الشيشيدوشي و السويكينكوتسو

鹿威しと水琴窟

الشيشيدوشي (1/2)

في العقود الأخيرة أصبح هناك مدارس مهنية تعلم تقاليد البستنة اليابانية بعد أن كانت علماً خاصاً يتلقاه المتدرب مباشرة من السينسي. الثقافة اليابانية تعتبر البستنة فناً رفيعاً أشد ما يرتبط بفني الخط و الرسم بالحبر الأسود, فلا عجب أن يبدأ مؤلف قبل ثلاثة قرون كتابه بما يلي: "إن لم تكن قد تلقيت الصنعة بالمشافهة من معلمك فلا يحق لك أن تصمم الحدائق" و يختمه بالتحذير التالي: "لا تسمح للغرباء بالإطلاع على هذه السطور, إنها أسرار فاكتمها."

هذه الحدائق ببساطتها الريفية ليست إلا نتيجة مباشرة لتقليد شرب الشاي. عادة ً ما يكو للشاي كوخه الخاص في الحديقةتقام فيه مراسمه, و في حدائق الشاي يمكن أن يقدر المرء جمال الحديقة عبر الطريق الذي يقود لذلك الكوخ.

الحديقة اليابانية لها سماتها الخاصة فوجود الماء أو ما يرمز إليه و لو جدول ٍ أو بركةٍ جافة شيء أساس, إضافة ً للصخور و الفوانيس التي غالباً ما تكون صخرية هي الأخرى و قد يطوق الحديقة سياجٌ أو حائط ٌ تقليدي الشكل وربما كانت هناك بحيرة تتوسطها جزيرة صغيرة يقود إليها جسر أو إن كان جدولاً سلسلة ً من الصخور الصغيرة تقود من جانبٍ إلى آخر, طريقة الاستمتاع بجمال هذه الحدائق يختلف حسب تصميمها .

تجد في الحديقة اليابانية التقليدية نافورة مياه أبداً لأن جداول المياه و الينابيع يجب أن تبدو جزءاً طبيعياً من بيئة الحديقة, كل ينبوع و جدول يصمم في انحناءات تبدو طبيعية في عشوائيتها.

لكن هناك شيء آخر أهم يميز الحديقة اليابانية: إنها الأصوات.

ليس هناك الكثير, لا شيء غير الصمت و الماء. الصمت ليس لغزاً, لكن هناك أداتين تصدران أصواتاً مائية لن تسمعها إلا في الحديقة اليابانية: هما الشيشي أو دوشي و السويكينكوتسو.

حرفياً تعني كلمة "شيشيدوشي" اليابانية: فزاعة الأيل. بمعناها الواسع هي كل الأدوات اليابانية التي تصنع لإخافة و إبعاد الطيور و الدواب التي تتلف المحاصيل مثل "كاكاشي/ الفزاعة" و "ناروكو/الصفاقة" (هي آلة تصفق فتبعد الطيور) و نافورة "سوزو", و بمعناها الأخص هي السوزو نفسها.

案山子 كاكاشي

http://ja.wikipedia.org/wiki/%E3%81%8B%E3%81%8B%E3%81%97

 鳴子 ناروكو

http://ja.wikipedia.org/wiki/%E9%B3%B4%E5%AD%90_(%E6%A5%BD%E5%99%A8)

 鈴 سوزو

http://ja.wikipedia.org/wiki/%E9%88%B4

آلة الشيشي أودوشي هي نافورة تصنع من الخيزران تقف على قائم واحد أو أكثر و خيزران أجوف يتمحور حول ذراع, و الماء يصب فيه من أنبوب أعلى منه و إذا امتلأ فإن ثقل الماء يجعله يميل للوراء مفرغاً ما فيه من ماء ليرتد على الصخرة القاسية تحته و يصدر صوتاً قوياً ثم يعود لوضعه السابق و يمتليء من جديد و هكذا دواليك.

الهدف من الصوت هو إخافة أي وعل قد يرعى على نباتات الحديقة في الجوار و بالرغم من بساطة تصميمه فهو فعال جداً و أكثر سلامة ً من منفرات الحيوانات الحديثة.

وسط صمت الحديقة اليابانية و سكونها تذكر أصوات الطقطقة الإيقاعية هذه الزوار بحقيقة مرور الزمن.

http://en.wikipedia.org/wiki/Shishi_odoshi

http://www.youtube.com/watch?v=ZYR_2CsG7hg

استمعواإلى صوته

http://www.htokai.ac.jp/DD/ogawa/st02/99sdd232/sisiods/e-ssoto.html

http://www2u.biglobe.ne.jp/~g-grass/sisiodosi/sisiodosi.html

شاهدوا كيف يعمل

動画はここをクリック wmv580キロバイト
واستمعوا إلى صوته

音は ここをクリック
http://www1.tcnet.ne.jp/dameys/souzu.htm

السويكينكوتسو (2/2)

كلمة "سويكنكوتسو" اليابانية تعني: كهف الكوتو المائي, وهو زينة للحدائق اليابانية يبنى عادة بالقرب من حوض غسيل تقليدي حجري ياباني يدعى "شوزوباتشي" كجزء من مراسم "تسوكوباي" لغسيل الأيدي قبل طقس الشاي الياباني. سويكنكوتسو هو عبارة عن جرة مدفونة رأساً على عقب يقطر الماء عبر فتحة في أعلاها إلى بركة صغيرة داخلها لتصدر صوت طرطشة لطيف يتردد صداه داخل الجرة. صوت الطرطشة هذا يشبه صوت الجرس أو الكوتو, و الكوتو آلة موسيقية وترية يابانية أشبه ما تكون بآلة القانون الشرقي.

يعتقد بأن الجرة دفنت بالمقلوب في أول الأمر إلى جانب حوض الغسيل في الحديقة اليابانية كنظام تصريف, و عندما وجد البستانيون أنها تصدر أصواتاً جميلة بدأوا بتحسين ما تصدره من هذه الأصوات. لكن بناء سويكنكوتسو أصعب مما يبدو عليه فكل الأجزاء يجب أن تكون في غاية التناغم ليضمن البستاني إخراج صوت جميل.

القطعة الأهم هي الجرة التي ستدفن تحت الأرض رأساً على عقب. في البداية كان يستخدم الزائد من تلك الموجودة لتخزين الأرز و الماء و يمكن استخدام الجرار المصنوعة من الخزف سواء أكانت مصقولة أم لا و غير المصقولة هي الأفضل لأن سطحها الخشن يساعد في تكوين قطرات الماء, و أفضل أنواع سويكنكوتسو هي تلك التي تنشأ فيها القطرات من أجزاء مختلفة من سطح الجرة الداخلية, و الجرار غير المصقولة تساعد على ذلك لأنها تحفظ الرطوبة بشكل أفضل.

إرتفاع الجرة يتراوح ما بين 30سم إلى متر واحد و قطرها بين 30 و 50سم, و قطر الفتحة في أعلاها سنتيمترين تقريباً. و مؤخراً أصبحت هذه الجرار متوفرة بشكل تجاري. ارتطام القطرات بسطح الماء أسفل الجرة يصدر صوتاً يضخمه التصميم الداخلي للجرة و يقال بأن كل سويكنكوتسو يصدر صوتاً مختلفاً عن الآخر.

في قاع الجرة عادةً ما توضع قاعدة من الحصى و هناك أنبوب تصريف حتى لا يزيد مستوى الماء كثيراً داخل سويكنكوتسو و أحياناً تستخدم قطع خزف على جوانبها و تغطى الجرة بأكملها بوضع صخور بحجم قبضة اليد فوقها.

تماماً كالجرس, جرة سويكنكوتسو الجيدة سترن لو طرقتها و الجرة ذات الصوت الجيد ستصنع سويكنكوتسو جيدة بينما لن تصدر جرة متصدعة أي صوت جميل.

توجد سويكنكوتسو تقليدياً قرب حوض شوزوباتشي لغسل الأيدي لطقس الشاي الياباني و هو مدفون بين الدرجات الصخرية بجانب الحوض. التصاميم و الدوات المستخدمة لصنع هذه التحفة تتنوع بشكل واسع تبعاً للمنطقة الجغرافية و عادةً هناك جرة واحدة مدفونة و لكن في حالات نادرة يحدث أن تكون هناك جرتين مدفونتين بجانب بعضهما كما في بعض القلاع القديمة.

في اللغة العربية يقال بأن تعدد الأسماء يدل على شرف المسمى, وربما يجري الأمر على اللغة اليابانية فلصوت سويكنكوتسو اسمه الخاص, و صوته ينقسم في اليابانية لمجموعتين:

1/ ريوسيين: و هو صوت القطرات القليلة الأولى عندما يبدأ المرء في غسل يديه.

2/ سويتيكيون: و هو صوت القطرات الكثيرة من الماء التي تسقط في وقت واحد أثناء غسل اليدين و القطرات الأبطأ في نهاية الغسيل.

المغزى من سويكنكوتسو هو أن الزائر لا يراها و بدلاً من ذلك يسمع أصواتاً جميلة تأتي من حيث لا يرى فجأه عندما يغسل يديه, و يمكن أن نعتبر أن من يغسل يديه يقوم في الواقع بالعزف على كهف الكوتو المائي حيث تظهر الأصوات الجميلة بعد أن يبدأ غسل يديه بقليل. صوت المياه النقية يبعث الارتياح و السكينة و يوصف بالجمال و السلام.

الطريف في الأمر هو أنه سبق أن أصدرت اسطوانتين موسيقيتين: الأولى من شركة فيكتور ريكوردز عام 1995 لموسيقى الكوتو المائي المزدوج و الثانية لايقاعات انتجت حاسوبياً لهذه الأصوات, كما أن عدداً من الموسيقيين استخدموا أصواتها الجميلة في تسجيلاتهم.

http://en.wikipedia.org/wiki/Suikinkutsu
استمعوا إلى صوت السويكينكوتسو
http://www2.tokai.or.jp/hikaru/01.html
انقروا على المربع الأحمر 水琴窟の音في أعلى الصفحة
http://www.suikinkutsu.com/

اضربوا على الإبريق

http://www.f5.dion.ne.jp/~yshiwa/sound/suikinkutu/suikinnkutuindex.htm

ثقافة

Labels:

2 Comments:

At 8:29 PM, March 07, 2008, Blogger Kanji_chan said...

" السوزو هي نافورة تصنع من الخيزران تقف على قائم واحد أو أكثر و خيزران أجوف يتمحور حول ذراع, و الماء يصب فيه من أنبوب أعلى منه و إذا امتلأ... "

أليس هذا هو تعريف الشيشي أودوشي؟

شكرا على المعلومات القيمة!!^^
Is it ok if I link to this post from my blog? ^^

 
At 6:23 AM, March 08, 2008, Blogger saito said...

Kanji_chan مرحبا
نعم, معك الحق , فقمت بتصحيح النص
يمكنك استعمال هذا النص أو غيره من هذه المدونة

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home