اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/04/26

افتتاح ملتقى ومعرض فرص الاستثمار بين الإمارات واليابان

افتتحت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد أمس في طوكيو ملتقى ومعرض فرص الاستثمار بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان في أكبر تظاهرة اقتصادية هي الأولى من نوعها بين البلدين بهدف البحث عن مزيد من فرص التعاون الاستثماري المشترك بينهما.

وشارك في افتتاح الملتقى الذي تمتد أعماله ثلاثة أيام ياسو هاياشي رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لمنظمة التجارة الخارجية اليابانية «جترو» وسعيد النويس سفير دولة الإمارات لدى اليابان. وحضر افتتاح المعرض والملتقى أكثر من ثلاثة آلاف رجل أعمال ياباني رفيعي المستوى يمثلون كبرى الشركات اليابانية في القطاعين العام والخاص في مختلف القطاعات الاقتصادية.




وقد تجولت معالي الشيخة لبنى القاسمي وهاياشي والسفير النويس في أرجاء المعرض الإماراتي الذي يقام في معرض طوكيو الدولي بمشاركة أكثر 200 شخص يمثلون نحو 40 جهة ومؤسسة حكومية إماراتية وحوالي 45 مؤسسة من القطاعين العام الخاص العاملة في مختلف إمارات الدولة في قطاعات البنوك والعقارات والمناطق الحرة والفنادق والسياحة والصحة.

وأكد هاياشي لوكالة أنباء الإمارات عقب جولته في المعرض أن هناك اهتماما كبيرا بدا واضحا من قبل رجال الأعمال اليابانيين لإيجاد فرص استثمارية حقيقية في دولة الإمارات العربية المتحدة نظرا للتنمية السريعة التي تشهدها.

وكشف عن أن بلاده تسعى للبحث عن فرص استثمارية في دولة الإمارات سواء في قطاع النفط والغاز والطاقة أم في قطاعات اقتصادية أخرى التي يمكن للتكنولوجيا اليابانية المساهمة فيها.

وأوضح هاياشي أن اليابان يمكن لها المساهمة في قطاعات التكنولوجيا ونقل المعلومات والاتصالات وتنقية المياه والمواصلات.

وتوقع أن تعزز المشاريع المشتركة بين اليابان والإمارات في القطاعات غير النفطية العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين خاصة أن القطاعات غير النفطية تساهم بنسبة 5 ,62% من مجمل الناتج القومي الإماراتي.

ولفت هاياشي إلى أن هذا الملتقى سيعزز العلاقات بين البلدين خاصة بعد إتمام التوصل إلى اتفاقية التجارة الحرة بين اليابان ودول مجلس التعاون الخليجي ومن بينها دولة الإمارات.

وينظر اليابانيون إلى هذا الحدث بأنه تعبير عن مسعى رسمي حثيث للبحث عن فرص استثمارية في دولة الإمارات في مختلف مناطقها الحرة وقطاعات الأعمال والخدمات المالية والصناعة والنقل والطاقة والاتصالات والصحة والعقارات والسياحة والطيران. وينظم ملتقى ومعرض فرص الاستثمار بين الإمارات واليابان اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة بالتعاون مع مؤسسة اندكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض العضو في إندكس الإماراتية القابضة بالإضافة إلى منظمة التجارة الخارجية اليابانية «جترو» بدعم رسمي من وزارات الاقتصاد والمالية والصناعة والخارجية في اليابان.

ويشارك في فعاليات الملتقى والمعرض دوائر السياحة في أبوظبي ودبي والشارقة ودائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي والمنطقة الحرة بجبل علي في دبي والمنطقة الحرة بمطار الشارقة الدولي وغرف تجارة وصناعة ابوظبي ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة ودائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة وسلطة الاستثمار برأس الخيمة ومؤسسة «زونز كروب» بأبوظبي بالإضافة إلى شرطة أبوظبي.

كما تشارك كبرى المؤسسات الاقتصادية في دولة الإمارات من بينها شركة «تطوير» بدبي وشركة الفجر العقارية والقدرة القابضة و«راك» للاستثمار و«دبي وورلد سنترال» مدينة مطار جبل علي الدولي وطيران الإمارات والشركة القابضة العامة بأبوظبي والقدرة القابضة بأبوظبي.

وضم المعرض مؤسسات يابانية من بينها اتحاد مجتمع الأرض الياباني وشركة كي إس القابضة والمركز الياباني للتعاون مع دول الشرق الأوسط وبنك ميزوهو المتحالف مع بنك المشرق الإماراتي وسوميتومو بنك الذي افتتح فرعا له في مركز دبي المالي العالمي مؤخرا. وعقب الانتهاء من الجولة داخل المعرض بدأ الاحتفال بافتتاح الملتقى الذي ينظم تسع جلسات عمل مشتركة بين رجال الأعمال من كلا الجانبين خلال مدة الحدث لتبادل جهات النظر حول إمكانيات تنفيذ عدد من الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات الاقتصادية بكلمة من هاياشي تلتها كلمة من السفير النويس فكلمة من هيروميكي تانابي النائب الأول لوزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني.

وشملت الجلسة الافتتاحية للملتقى كلمتين من كل من كاتسهيتو أسانو نائب وزير الدولة للشؤون الخارجية وتاكايوشي تانيجوشي سكرتير عام اتحاد برلمان الصداقة الإماراتي الياباني.

وقال السفير النويس في كلمته إن هذا الملتقى يهدف إلى إيجاد فرص تعاون جديدة بين البلدين لتدعيم روابط الأعمال وخلق أجواء استثمارية أفضل بين الإماراتيين واليابانيين عن طريق إنشاء مؤسسات كبرى مشتركة.

وأكد أن المعرض والملتقى يقدمان فرصا حقيقية لتقريب وجهات النظر بين المستثمرين في كلا البلدين للتطلع نحو تنويع مجالات الاستثمار المشترك في قطاعات اقتصادية جديدة.

وأوضح النويس أن نسبة اعتماد اليابان على النفط الإماراتي يبلغ حاليا 2 ,28 % من مجمل وارداتها النفطية العالمية مما يجعل الإمارات أكبر مصدر للنفط والغاز إلى اليابان.

ولفت إلى أن دولة الإمارات لا تعتبر فقط مزودا مستقرا للنفط والغاز إلى اليابان بل هي دولة تملك عدة فرص استثمارية ذات تسهيلات كبيرة يمكن أن تقدمها للمستثمرين اليابانيين في قطاعات مختلفة.

وأفاد النويس بأن هذا المعرض والملتقى سيدعم الزيارة المرتقبة لشينزو آبي رئيس الوزراء الياباني لدولة الإمارات الأسبوع المقبل الذي سيرافقه فيها مئات من المستثمرين اليابانيين يمثلون أهم القطاعات ومنظمات الأعمال الاقتصادية في حلقة جديدة من مجالات دفع التعاون المشترك بين البلدين.

وأكد هيروميكي تانابي النائب الأول لوزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني في كلمته اهتمام بلاده بالأوضاع في منطقتي الخليج والشرق الأوسط وبدولة الإمارات بشكل خاص التي تعتبر أهم وأكبر مستقطب للاستثمارات المالية والتجارية في المنطقة.

ووصف الإمارات بأنها أصبحت بوابة الاستثمارات إلى داخل قارتي آسيا وأفريقيا وقال إن بلاده تسعى للاستثمار بشكل كبير في القطاعات المالية والتكنولوجية الإماراتية.

من جهته أشار كاتسهيتو أسانو نائب وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى أن العلاقات الاقتصادية بين بلاده ودولة الإمارات بدأت تتزايد في مجالات غير النفط والطاقة.

ولفت إلى أن المفاوضات بين اليابان ودول مجلس التعاون الخليجي ومن بينها دولة الإمارات بشأن التوصل إلى اتفاقية للتجارة الحرة بين الجانبين ما زالت تسير بشكل جيد ومن المتوقع أن توسع عمليات التبادل التجاري بينهما بشكل أفضل.

وأشاد تاكايوشي تانيجوشي سكرتير عام اتحاد برلمان الصداقة الإماراتي الياباني بالعلاقات الثنائية بين البلدين وقال إن اليابان ترغب في فتح مجالات استثمارية جديدة مع دولة الإمارات في القطاعات غير النفطية.

وام

25-4 إقتصاد

أصبح لا أتمكن من إدراج الصور على مدونة بلوجر فأرجو منكم المساعدة لحل هذه المشكلة

Labels:

1 Comments:

At 4:37 AM, April 27, 2007, Anonymous Anonymous said...

الامارات من خيرة دول الخليج و إن شاء الله يكون التعامل مع الامارات واهلها سبباً في تحسين صورة العرب والمسلمين لليابانيين, وعن تجربة شخصية انا عشت في الشارقة 10 سنوات رأيت فيها أخلاقاً طيبة من سكان الامارات كما رأيت فيها خيراً ونعيما كثيراًً

أخوكم محمود

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home