اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/04/18

مصر تتهم مهندسا مصريا بالتجسس لإسراائيل باشتراك مع إيرلندي وياباني

اتهمت السلطات في مصر امس مهندسا في هيئة الطاقة الذرية المملوكة للدولة بالتجسس لحساب اسرائيل بالاشتراك مع اثنين من الاجانب هما ايرلندي وياباني قالت انهما هاربان.
وقالت وزارة الخارجية الاسرائيلية انها لا معلومات لديها عما أعلنته مصر. وقال المحامي العام الاول لنيابة أمن الدولة العليا هشام بدوي في مؤتمر صحافي ان محمد سيد صابر علي (35 عاما) استولي علي معلومات من هيئة الطاقة الذرية في مدينة أنشاص شمال شرقي القاهرة وقدمها لشريكيه الاجنبيين مقابل ألوف الدولارات.
وأضاف بدوي المتهم الاول تخابر مع من يعملون لمصلحة دولة أجنبية بقصد الاضرار بالمصالح القومية للبلاد بأن اتفق مع المتهمين الثاني والثالث بالخارج علي التعاون معهما لصالح المخابرات الاسرائيلية ، وتابع أن المتهم الاول طلب وأخذ من المتهم الثاني مبلغ 17 ألف دولار أمريكي وجهاز حاسوب آلي محمول مقابل تعاونه لصالح المخابرات الاسرائيلية . وقال بدوي ان المتهم المصري استولي بغير حق علي أوراق مملوكة لجهة عمله بأن تحصل علي تقريري الامان النووي الصادرين عن الجهة المختصة بتشغيل المفاعل النووي بأنشاص وذلك بنية تملكهما وتسليمهما للمتهم الثاني . وألقت السلطات المصرية القبض علي المتهم الاول يوم 18 شباط (فبراير) الحالي لدي وصوله الي مطار لقاهرة قادما من هونغ كونغ التي زارها عدة مرات لمقابلة المتهمين الثاني والثالث. وقال بدوي ان المتهم الثاني يدعي برايان بيتر بينما يدعي المتهم الثالث شيرو ايزو.
وقال بيان أصدرته النيابة ان بيتر وايزو قالا للمتهم الاول في أحد الاجتماعات انهما يريدان أن يعمل لشركتهما من داخل هيئة الطاقة الذرية. وأضاف البيان أن المتهم الاول قال انه وقف من مجريات هذا اللقاء علي أن الشركة المشار اليها لا تعدو كونها ساترا لنشاط المخابرات الاسرائيلية .
وتابع البيان أن علي قام بتسليم بيتر في اجتماع عقد في كانون الاول (ديسمبر) 2006 وثائق تحوي معلومات سرية عن هيئة الطاقة الذرية والمفاعل النووي في أنشاص. وقال البيان ان المخابرات الاسرائيلية أجرت لعلي في اخر زيارة لهونغ كونغ في شباط (فبراير) 2007 اختبارات علي جهاز كشف الكذب لمدة يومين كشرط لتسليمه جهاز حاسب آلي محمول مجهز ببرنامج حاسب الي مشفر مما يستخدم في مجال التخابر .
وقال بدوي ان الغرض من الحاسب الآلي الذي تسلمه المتهم الاول هو دس برنامج حاسب آلي علي أجهزة الحاسب الآلي الخاصة بهيئة الطاقة الذرية بما يتيح للمخابرات الاسرائيلية الاطلاع علي المعلومات الخاصة بنشاط الهيئة .
وقال البيان ان المتهمين الثاني والثالث أبديا اهتمامهما بالحصول علي معلومات عن قدرات المفاعل النووي في أنشاص وعدد ساعات تشغيله وطبيعة التجارب التي تجري عليه والمشكلات الفنية التي تواجهه ومدي خضوعه للتفتيش من الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأضاف أنهما أرادا أيضا أن يعرفا معدلات تردد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي المفاعل. ودرس علي الهندسة النووية في جامعة الاسكندرية التي تخرج فيها عام 1994 ودرس علوم الحاسب الآلي في جامعة القاهرة عام 1997 وحصل علي دبلوم فيزياء العلوم النووية من كلية العلوم جامعة القاهرة عام 1999. وعمل علي في هيئة الطاقة الذرية عام 1997 وتردد علي السفارة الاسرائيلية في القاهرة خلال شهر ايار (مايو) عام 1999 حيث تقدم كما جاء في بيان نيابة أمن الدولة العليا بطلب للحصول علي منحة دراسية في مجال الهندسة النووية من جامعة تل أبيب. وأثارت الزيارات شكوك السلطات المصرية التي نبهت علي لوجوب تجنب تردده علي تلك الجهة الاجنبية دون اخطار جهة عمله .
وأوقفت مصر تنفيذ خطط أقامة محطات للطاقة النووية في الثمانينيات لكن الحكومة قالت العام الماضي انها تعتزم العمل من جديد لتوليد الطاقة الكهربية باستخدام مفاعلات نووية كبديل للمصادر التقليدية. وتراقب الوكالة الدولية للطاقة الذرية المنشآت النووية المصرية وليست لديها شكاوي خطيرة بشأن ما يدور فيها أو بشأن التزام مصر بمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية. وستصدر محكمة أمن الدولة العليا المصرية هذا الشهر حكما في قضية مصري حاصل حديثا علي الجنسية الكندية يدعي محمد عصام غنيمي العطار (31 عاما) متهم بالتخابر لاسرائيل وتجنيد مصريين وعرب في تركيا وكندا للعمل لحساب المخابرات الاسرائيلية (الموساد). ونفي العطار أي صلة له بثلاثة متهمين اخرين قالت السلطات المصرية انهم ضباط مخابرات اسرائيليين وانهم حوكموا غيابيا. وقال بدوي ان المتهمين الثاني والثالث في قضية موظف هيئة الطاقة الذرية اشتركا بطريق الاتفاق والمساعدة مع المتهم الاول في ارتكاب جريمة التخابر... وساعداه بأن تحملا نفقات سفره واقامته بمقاطعة هونغ كونغ لمقابلتهما .
وأضاف أن المتهم الثاني أمده بشفرة سرية لاستخدامها في التراسل عبر البريد الالكتروني السري .
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية مارك ريجيف ليست لدينا معلومات مباشرة من أي نوع عن هذا الشأن .
وأضاف كل ما في الامر غالبا أن هذا النوع من الحكايات يتردد في القاهرة ثم يتبين دائما أنه لا أساس له بالمرة .
وفي عام 1996 حكمت محكمة مصرية علي عزام عزام وهو من عرب اسرائيل ويعمل في صناعة النسيج بالسجن 15 عاما لإدانته بتهمة التجسس لاسرائيل. وقالت مصر ان عزام بعث برسائل مكتوبة بالحبر السري من مصر في ملابس داخلية نسائية. ونفي عزام الاتهام كما نفته اسرائيل. وأطلق سراح عزام بعد ثماني سنوات في السجن كجزء من صفقة شملت الافراج عن ستة طلاب مصريين كانوا محبوسين في اسرائيل. وتسببت محاكمة متهمين بالتجسس لاسرائيل في مصر في تعكير صفو العلاقات التي قامت بين البلدين بعد توقيعهما أول معاهدة سلام بين الدولة اليهودية ودولة عربية عام 1979.

18-4 أحداث

يرجى من القراء إفادتي بمزيد من التفاصيل عن هذا الياباني

2 Comments:

At 5:21 AM, April 19, 2007, Anonymous Anonymous said...

إسرائيل تقوم بجس نبض مصر فهي تعرف أن البرنامج النووي لمصر قد وافق عليه الامريكان أي لا داعي للقلق منه ولكنها (ترخم و تغلس بالمصري)على مصر مرة بالجواسيس ومرة بفيلم روح شاكيد و كأنها تقول لمصر (حتعملي إيه)؟

أخوكم محمود

 
At 6:02 AM, April 19, 2007, Anonymous نايف said...

فليهنأ بتلك الأموال في السجن الآن.

بالنسبة للياباني والإيرلندي فلم أجد عنهما الكثير، قد يكون سبب ذلك أنهما طليقان.

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home