اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2009/11/29

الروبوت الياباني 'إنساني أكثر'

人間的な日本のロボット

الرجال الآليون اليابانيون يتمتعون بأذرع ماهرة مزودة بما يشبه الروافع مما يجعلهم يتفوقون على الإنسان في المصانع.

امسى للرجال الآليين اليابانيين مظهر ومهام تقربهم من الانسان ذلك انهم يتمتعون بذراعين ماهرتين مزودتين بما يشبه رافعة صغيرة مستقلة، والهدف من ذلك الاستعاضة بها عن الانسان لاداء مهام صعبة بوتيرة عمل "غير انسانية".


ويعمل هؤلاء بسرعة فائقة تجعل من الصعب متابعتهم: يصطف الرجال الآليون التابعون لأكبر مجموعة يابانية "فانوك" في هذا المجال، على سجادات متحركة ويلتقطون قطعا ذات الوان مختلفة ويضعونها داخل علبها الخاصة.

وهم لا يوقعون ارضاً ايا منها ولا يخطئون ولا يتوقفون عن العمل وليس لديهم مطالب.


ولا يسع العامل مضاهاة هذه الفئة العاملة من الرجال الآليين.


بيد انه شكل بيديه واصابعه وعينيه وعقله نموذجاً لتطوير الرجال الآليين هؤلاء.


وقال احد المسوقين في "فانوك" ان "الرجال الاليين مجهزون بلواقط مختلفة وبنظام استطلاع بصري يمكنهم من تمييز الاشكال المختلفة والتعامل معها كما يجب فضلا عن العمل ضمن فريق".


وتستخدم هاتين الذراعين الصفراوين الذكيتين المزودتين برؤوس باحثة خصوصاً في تعليب الادوية داخل مصانع مختبرات الصيدلة او من اجل تعليب وفرز العديد من المنتجات في مواقع الانتاج وتغليف المواد الغذائية.


اما عند مجموعة "ياسكاوا" المنافسة لمجموعة "فانوك" فيتضح اكثر السعي الى تحويل القدرات الانسانية الاساسية الى قدرات ميكانيكية والكترونية لدى الرجل الآلي حتى يتمكن من القيام باعمال متكررة ومتعبة ومضجرة.


هؤلاء العمال الآليون "موتومان" ليسوا بالتأكيد على هيئة انسان بيد ان اضافة ذراعين الى جذع يعطي الالة هيئة قريبة جدا من الانسان، ويكفي ان نضيف اليها رأسا بلاستيكيا من اجل الايحاء بذلك. وهذا ما تسعى "ياسكاوا" الى تنفيذه.


وهاتان الذراعان المتحركتان في وسعهما الدوران 360 درجة لالتقاط موجودة وراءها بسرعة، على ما اوضحة "ياسكاوا".


ويستمد الرجل المتحرك ذكاءه من جهاز كمبيوتر بيد ان هذا لا يمنع في حلوله مكان الانسان العامل لا سيما حين تصبح سرعة التنفيذ عصب المنافسة.


وفي وسع العديد من الرجال الآليين مثلا القيام بمهمات مختلفة في مراكز متتالية داخل مصنع ليرافقوا بذلك شتى مراحل الانتاج لسلع مختلفة من الالف الى الياء وينجزون هذه المهمة بسرعة ومن دون توقف وبكلفة اقل.


ويجمع المصنعون على ان توزيع الادوار بدقة بين الرجل والالة وتأمين السلامة حين يعملان معا، هما شرطان اساسيان من اجل جعل الاطراف المختلفة تتقبل استخدام الرجل الالي على نطاق اوسع داخل الشركات والمؤسسات.


وانطلاقا يسعى الخبراء في الرجال الاليين الى اضفاء بعض الدفء الانساني الى مخلوقاتهم.

ومن اجل اثبات القدرات الحسية والحركية المختلفة التي يتمتع بها الرجال الاليون هؤلاء، جعلتهم "ياسكاوا" يعدون اما الحضور كريب "اوكونومياكي" وهي نوع من الكريب اليابانية المالحة المحشوة بالخضار ويصعب طهوها.


من جهة اخرى تتسع حالياً في اليابان سوق صناعة الرجال الآليين الذين يقومون بخدمات.

ويتوقع ان تلعب شركات مثل "ياسكاوا" و"فانوك" و"دنسو" و"ميتسوبيتشي الكتريك" دورا كبيرا فيها بفضل تكنولوجياتها المختبرة.


ويتوافر رجال آليون او هم في طور التطوير، لا يشبهون الانسان في الظاهر بيد انهم يتمتعون بروح انسانية عالية اذ يهتمون بالمرضى والمقعدين، ويغسلون الملابس وينشرونها ويقومون بكيِّها، كما يجمعون النفايات أو يراقبون ويحرسون مواقع وينقذون اشخاصاً عالقية تحت الركام اثر وقوع كارثة.

28 - 11 تكنولوجيا

Labels:

1 Comments:

At 4:05 AM, December 06, 2009, Anonymous Anonymous said...

الرجال الآليون سيكونون ممتازين في المصانع ولكن كما أن لهم ميزة السرعة والدقة فعندهم عيب خطير وهو عدم التمييز وإمكانية الإختراق فمثلاً لو احترق مصنع سيقوم الآليون بالعمل فيه حتى الهلاك أيضاً لو قام أحد المجرمين بإختراق برنامج التحكم في الرجال الآليين فيستطيع أن يقوم بعمل مصائب عديدة من سرقات وتخريب والواجب العمل على تلافي هذه العيوب إذا كانت ستطبق هذه التكنولوجيا

أخوكم محمود

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home