اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2009/10/01

الاميره تاكامادو في حديث ل الاهرام

高円宮にアハラーム記者カンディール氏が独占インタビュー

تقارير المراسلين

44765
‏السنه 133-العدد
2009
يونيو
29
‏6 من رجب 1430 ه
الاثنين


الاميره تاكامادو في حديث ل الاهرام
قبل بدء زيارتها الي مصر اليوم
اعشق مصر منذ طفولتي‏..‏ ولا يوجد ياباني غير مهتم بمصر

اجري الحوار في طوكيود‏.‏ احمد قنديل


الاميره تاكامادو في اثناء حوارها مع د. أحمد قنديل

‏هي الرئيس الفخري لجمعيه الصداقه المصريه اليابانيه في طوكيو ومعروف عنها عشقها لمصر وحضارتها واعجابها الشديد بالشعب المصري‏.‏ وتتمني زياره هرم سقاره في زيارتها لمصر والتي ستبدا‏(29‏ يونيو‏2009).‏ وهي خريجه جامعه كامبريدج الانجليزيه في عام‏1975‏ ومتخصصه في علم الاجناس البشريه والاثار‏.‏ وانضمت سموها الي العائله الامبراطوريه بعد زواجها من الامير الراحل تاكامادو ابن عم جلاله امبراطور اليابان اكيهيتو‏.‏ وتشعر بسعاده طاغيه لموافقه الرئيس حسني مبارك علي تخليد ذكري زوجها الراحل في جزيره سالوجا باسوان‏.‏ وتوكد علي اهميه المحافظه علي بيئه مصر الجميله التي نشات في احضان النيل مشيره الي ان الفخر بهذه البيئه واهميه رعايتها هو اولي خطوات المحافظه عليها‏.‏

وحيث ان الاميره تاكامادو تتمتع بحب كبير لهذا البلد جاءت بعض الاسئله لتتناسب مع هذا العشق ولاشباع حب المعرفه لدي قارئ الاهرام تطرق الحديث الي مستقبل دور العائله الامبراطوريه في اليابان وكيفيه تجنب صراع الحضارات وتحقيق السلام في الشرق الاوسط وهي موضوعات كان من النادر ان يستمع الناس فيها الي اراء احد افراد العائله الامبراطوريه اليابانيه التي تتمتع باحترام شديد من جانب الشعب الياباني ولكنها لا تمارس سوي ادوارا رمزيه‏.‏

وهذا هو نص الحوار الذي دار في مقر الاميره تاكامادو في قلب العاصمه طوكيو‏.‏

*‏ شكرا جزيلا علي فرصه هذا اللقاء
‏{‏ اشعر بسعاده بالغه للحديث مع اكبر جريده مصريه‏.‏ واسمح لي في البدايه ان اعبر عن امتناني العميق للرئيس حسني مبارك علي تخليد ذكري زوجي في مصر وموافقته علي اقامه نصب تذكاري له واطلاق اسمه علي مركز زوار مشاهده الطيور في جزيره سالوجا باسوان‏.‏ وهي الجزيره التي كنا قد زرناها معا قبل رحيله المفاجئ واعجب بما تضمه من اعداد كبيره للطيور المهاجره والنباتات والاشجار النادره وتمني ان تكون مركزا علميا للاشعاع والتوعيه البيئيه‏.‏ وسوف ازور مصر هذه المره لافتتاح هذا المركز الذي اتمني ان يلعب دورا مهما في نشر المعلومات وتقديم المساعده للعلماء والباحثين للقيام بالابحاث والدراسات الخاصه بالمحافظه علي البيئه في المنطقه‏.‏ واعتقد ان هذا المركز ياتي في توقيت مناسب جدا لانه لم يعد هناك مجالا امامنا لتجاهل المخاطر الرهيبه التي سنتعرض لها جميعا حال استمرار التدهور البيئي‏.‏

‏*‏ ركزت سموكم خلال حفل تدشين عام الترويج السياحي لمصر في اليابان في بدايه هذا العام علي مفهوم السياحه البيئيه فهل يمكن ان يساهم افتتاح هذا المركز في الترويج السياحي لمصر في اليابان؟
‏{‏ بالطبع نعم‏.‏ فالسياحه البيئيه اسلوب رائع في نشر الوعي البيئي بين الناس‏.‏ حيث تلعب الرويه المباشره وتواجد الفرد في مكان ما دورا مهما جدا في زياده اداركه لخطوره التدهور البيئي واثره السلبي علي حياه الكائنات الحيه‏.‏ ولذلك انتهز هذه الفرصه لدعوه كل المهتمين بالحفاظ علي البيئه والانواع المختلفه من الطيور في اليابان والعالم الي زياره جزيره سالوجا المصريه لانها بالفعل مكان نموذجي لتنميه الوعي البيئي‏.‏

*‏ باعتبار سموكم الرئيس الفخري لجمعيه الصداقه المصريه اليابانيه في طوكيو كيف تنظرين الي الوضع الحالي للعلاقات بين البلدين وكيف يمكن دعم هذه العلاقات في المستقبل
‏{‏ كانت مصر‏-‏ ولا تزال محل اهتمام كبير من جانب كل اليابانيين‏.‏ وانا شخصيا لا يمكنني ان اتصور او اتخيل وجود مواطن ياباني ليس لديه اهتمام بمصر‏.‏ ولكي ادلل لك علي ذلك انظر الي اي حدث مصري يتم تنظيمه في اليابان ستجد انه ممتلي عن اخره بالزوار‏.‏ فمصر دوله ذات تاريخ طويل وحضاره عريقه ولديها علي مر العصور نخبه مثقفه رفيعه المستوي‏.‏ كما يوجد قواسم تاريخيه مشتركه كثيره بين المجتمع المصري والمجتمع الياباني فكلاهما لديه حضاره نمت وترعرعت في بيئه غنيه‏.‏ وكل هذه العوامل تجذب اهتمام اليابايين بقوه لمصر‏.‏

واعتقد ان التعاون الحالي بين البلدين في وضع جيد‏.‏ ومستقبل هذا التعاون مشرق لان مصر لديها مستوي راق من التعليم ويوجد بها عدد كبير من المهندسين والاطباء‏.‏ كما يدرس عدد كبير من طلبه البلدين في البلد الاخر وتقوم الهيئه اليابانيه للتعاون الدولي‏(‏ جايكا‏)‏ بالعديد من المشروعات التنمويه في مصر‏.‏

واني اومن ان توثيق العلاقات بين الدول يعتمد علي قدره ابناء هذه الدول علي بناء الثقه بينهم وهذا يتوقف علي التواصل والحوار لتعميق الفهم المتبادل‏.‏ وفي هذا الخصوص تعتبر السياحه والسفر امرا ضروريا للتواصل المباشر وفهم مشاعر بعضنا البعض‏.‏ ولهذا قررت رعايه عام الترويج السياحي لمصر في اليابان حيث اومن انه كلما زادت فرص اللقاء والحوار كلما زادت فرص التفاهم بين الثقافات المختلفه‏.‏

*‏ وماذا عن دور الجميعه في دعم هذه العلاقات؟
‏{‏ اعتقد ان مسئوليه تعزيز العلاقات بين الشعبين المصري والياباني لا تقتصر فقط علي الحكومات وانما لابد ان يلعب القطاع الخاص ايضا دورا فعالا في هذا المجال‏.‏ وجمعيه الصداقه المصريه اليابانيه لديها دور كبير تلعبه عن طريق ترتيب فرص اللقاء والتواصل بين افراد الشعبين وتنظيم المناسبات الثقافيه والسياحيه المختلفه لزياده التعارف والفهم المتبادل بينهما‏.‏

وقد نشات هذه الجمعيه في نهايه تسعينيات القرن الماضي بعد زياره للرئيس حسني مبارك لليابان وكان زوجي الامير الراحل تاكامادو هو الرئيس الفخري لها حتي رحيله في عام‏2002‏ ثم خلفته في هذا المنصب‏.‏

وقد قامت هذه الجمعيه بالعديد من الانشطه الرائعه لتعزيز الصداقه بين الشعبين بتنظيم العديد من الفعاليات بالمشاركه مع السفاره المصريه بطوكيو‏.‏ وقد ابدت السيده الفاضله سوزان مبارك اهتماما كبيرا بانشطه الجمعيه خاصه بعد زراعه عدد من اشجار الكرز في منطقه مصر الجديده‏.‏

*‏ هل لنا ان نعرف منذ متي بدات علاقه سموكم مع مصر وكيف تطورت هذه العلاقه حتي الان؟
‏{‏ بدا اهتمامي بمصر منذ طفولتي في المرحله الابتدائيه عندما قرات عنها كثيرا في الكتب المدرسيه والموسوعات وترسخت في ذهني صوره رومانسيه جمليه عن مصر التي يوجد بها الاهرامات احد عجائب الدنيا السبع‏.‏ وكان جدي يصحبني الي المتحف الوطني الياباني وهناك شاهدت الاثار المصريه القديمه التي تركت انطباعا قويا في نفسي‏.‏ ثم بعد ذلك زاد اعجابي بالحضاره المصريه عندما زرت المتحف الكبير في نيويورك والذي شاهدت فيه المومياوات‏.‏

وزرت مصر مرتين قبل هذه المره‏.‏ وكانت اول زيارتي عندما كنت طالبه في جامعه كامبريدج وقررت المجئ اليها مع احدي صديقاتي ولن اقول بالطبع السنه‏.‏ وكانت هذه الزياره في منتصف شهر الصيف وذهبت الي القاهره والاسكندريه والاقصر‏.‏ واتذكر ان استمتعت كثيرا بزياره المتحف المصري في هذه الزياره‏.‏

اما زيارتي الثانيه فكانت زياره رسميه عندما صاحبت زوجي الامير الراحل تاكامادو في عام‏2000.‏ واثناء هذه الزياره ذهبت الي اسوان للمره الاولي في حياتي وشاهدت معبد ابو سمبل الرائع‏.‏ واستمتعت كثيرا مع زوجي في التقاط الصور للاماكن التي زرناها خاصه في جزيره سالوجا التي تتميز بوجود بيئه متنوعه وفريده‏.‏

*‏ وماذا عن ذكريات سموكم مع المصريين خلال هاتين الزيارتين وهل حدث لسموكم ايه مواقف غير متوقعه؟
‏{‏ انا معجبه جدا بالشعب المصري وضيافته وكرمه وطيبته‏.‏ وما زلت اذكر عطف المصريين الذين قابلتهم خلال زيارتي الاولي مع صديقتي‏.‏ حيث كان الجو شديد الحراره وكان البعض يدعوننا الي المشروبات البارده‏..‏

وقد اندهشت كثيرا عندما علمت ان بناء الاهرامات لم يكن قائما علي السخره وانما كان وسيله لخلق فرص عمل جديده للعاطلين في ذلك الوقت‏.‏

وقد اعجبت كثيرا ايضا من التطور الاخير في مصر والمتمثل في تحديد حصه من مقاعد البرلمان للمراه‏.‏ وانا لست مندهشه من تنامي تمثيل المراه في البرلمان المصري لان المراه المصريه قادره علي شغل كافه المناصب بكفاءه‏.‏ ولعل ذلك يصحح الصوره السائده في بعض المجتمعات الغربيه والتي مفادها ان المراه لا تتمتع بوضع اجتماعي مناسب في عدد من المجتمعات الاسلاميه‏.‏

*‏ هل يمكن ان تشرح سموكم لقارئ الاهرام طبيعه ودور الاسره الامبراطوريه لان البعض ربما لا يعرف الكثير عن هذا الدور رغم الاحترام الشديد والوضعيه المتميزه لهذه الاسره في اليابان؟
‏{‏ زوجي دائما كان يقول ان العائله الامبراطوريه في اليابان تتشابه في كثير من الامور مع العائلات المالكه في الدول الاخري من حيث كونها عائله قديمه جدا من الناحيه الزمنيه‏.‏ الا انها تختلف في كون دورها رمزيا جدا ولا تلعب دورا قياديا في المجتمع الياباني‏.‏ وهذه العائله تتمركز حول صاحب الجلاله الامبراطور الذي يلعب دور المراه التي تعكس ما يرغب الشعب الياباني في رويته باعتباره‏'‏ المتضرع‏'‏ او‏'‏ المصلي‏'.‏ ويمكن النظر ايضا الي دور الامبراطور باعتباره الاب تجاه افراد المجتمع والذي يلجاون اليه في وقت الازمات والكوارث او عندما يشعرون بحاجتهم الي التشجيع والمدح‏.‏

*‏ هل يمكن ان يتغير دور الاسره الامبراطوريه في المستقبل ليعود الي نفس الحال الذي كان عليه قبل الحرب العالميه الثانيه عندما كان الامبراطور هو راس الدوله الفعلي؟
‏{‏ لا اتوقع ذلك‏.‏ خاصه اننا لا نفكر في العوده للعب دور قيادي في المجتمع‏.‏ كما ان الدستور الياباني ينص علي ان دور الامبراطور رمزي واعتقد ان عدم ممارسه الامبراطور لدور قيادي في المجتمع هو السبب الرئيسي لاستمرار الامبراطور علي قمه المجتمع والدوله في الوقت الحالي‏.‏

*‏ كيف يمكن في راي سموكم تحقيق السلام في منطقه الشرق الاوسط خاصه ان هذه المنطقه تعج بالصراعات؟
‏{‏ انا لا استطيع ان اطرح ايه تعليقات سياسيه ولكن دعني اقول لك اني امل ان ينتهي التطرف من المنطقه‏.‏ فمن الناحيه النظريه تدعو جميع الاديان الي ان يعيش الناس في سلام كما توكد الاديان ايضا علي ضروره التعاطف مع الجار وتقديم العون اليه‏.‏ ومن ثم فلا يجب ان يتم استخدام الدين او المعتقد ابدا لتبرير الاعتداء والقتل‏.‏ ولا استطيع ان اتخيل ان يكون هناك اي رب او اله سعيدا عندما يتم القتل باسمه‏.‏

ومن ناحيه اخري اعتقد انه من الطبيعي ان يشعر كل فرد بالانتماء الي مجموعه معينه من البشر‏.‏ وعندئذ يكون طبيعيا ايضا ان يشعر الفرد بانه معاد لمجموعه اخري‏.‏ وهذا يحدث في كل الجماعات سواء كانت المجموعه صغيره ام كبيره‏.‏

*‏ ولكن ما العمل في حاله ما اذا تعرضت مجموعه ما للعدوان عليها والاستيلاء علي حقوقها؟
‏{‏ لا يمكن قبول ان تخضع مجموعه لمجموعه اخري استولت علي حقوقها بالقوه‏.‏ والنقطه المهمه هنا هي وجود قاده راغبين في السلام‏.‏ ففي الدول الديمقراطيه الناس تختار قائدها واذا استشعر القائد ان شعبه لن يويده في شن الحرب علي الاخرين او ان المجموعات او الدول الاخري لن تتسامح مع عدوانه فانه علي الارجح لن يشن الحرب‏.‏

*‏ هل تابع سموكم خطاب الرئيس الامريكي اوباما من جامعه القاهره موخرا؟
‏{‏ نعم لقد كان خطابا رائعا‏.‏ واعتقد انه خطوه في الاتجاه الصحيح لبث الامل من اجل تحقيق السلام في المستقبل‏.‏ ولكن دعني اصارحك القول بانه من الصعب علي رجل واحد ان يغير كل شئ‏.‏

وفي اثناء توديع الاميره لي عند باب منزلها عبرت عن حزنها الشديد لرحيل حفيد الرئيس حسني مبارك وطلبت من الاهرام نقل تعازيها الحاره لاسره الرئيس والشعب المصري‏.‏


29- 6 منوعات

أجرى المقابلة صديقنا العزيز الدكتور أحمد قنديل

Labels:

1 Comments:

At 4:22 AM, October 08, 2009, Anonymous Anonymous said...

للأسف الشديد في مجاملات مبالغ فيها للشعب المصري وطبعاً هذا شيء أي دبلوماسي أو سياسي سيقوله للأسف,المهم أن الشعب المصري سيفرح للأسف بكلام الأميرة وسيفرح بالحضارة الفرعونية ولكن ما مدى انعكاس الحضارة الفرعونية على حياة الشعب يعني جدلاً لو كان الفراعنة قاموا بعمل أشياء معمارية عظيمة وهم غير مسلمين فالأولى بالشعب المصري أن يفعل أشياء أعظم من الناحية المعمارية والتكنولوجية ,يبدو ان الأميرة تحتاج ان تعرف قليلاُ عن التعليم المصري الفاشل الذي يشكو منه أبناء مصر كما أنها تحتاج أن تعرف عن الإسلام والجهاد قبل الإدلاء بأراء متعلقة بالشرق الأوسط واستدل بشيء من التاريخ الياباني حيث كان المحارب يقوم بعمليات كاميكازيه من أجل الدفاع عن وطنه وهي أشبه بالعمليات الإستشهادية التي يقوم المجاهدون بعملها في سبيل الله.
أخوكم محمود من مصر

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home