اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2008/02/27

اسرائيل تبذل كل جهودها لاغراء رجال الاعمال اليابانيين

オルメルト、日本の実業界に色目

بذل رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت والوفد المرافق له من رؤساء الشركات الاسرائيلية الى اليابان الثلاثاء كل الجهود لتشجيع اوساط الاعمال اليابانية على زيادة الاستثمارات في منتجات "صنعت في اسرائيل".

فمن تناول الفطور في طوكيو مع رجال الاعمال، الى منتدى اقتصادي، ثم لقاءات ثنائية، وعشاء مع حوالي مئة مندوب لاكبر شركات اليابان، لم يتلكأ اولمرت لحظة الثلاثاء، قافزا من اجتماع الى اخر، وفي عقبه رؤساء شركات بلاده.

وقال اولمرت امام المئات من رؤساء الشركات اليابانية الكبرى في احد فنادق طوكيو "انتم كبار جدا ونحن صغار".

واضاف "لكننا نبحث عن شركاء جديين لمواجهة التحديات معا. لذا، لا مكان افضل من اليابان"، متحدثا باندفاع امام رجال اعمال صاغين.

صاغون، لكنهم حذرون. فاذا اشترت اسرائيل من اليابان منتجات بقيمة ملياري دولار سنويا، لن تبيعها باكثر من 776 مليونا.

واوضح الناطق باسم اولمرت، يانكي غالينت "ما نبغيه هو اضفاء التوازن على هذه الارقام عبر فتح قنوات تجارية جديدة بيننا واليابان".

وذكر غالينت انشاء مجموعة عمل مشتركة قريبا مخصصة للابحاث والتطوير، وزيارة مرتقبة في اذار/مارس لمسؤول علمي اسرائيلي، وتقارب مع اليابان في مجال الابحاث الفضائية.

واضاف "نعمل على انشاء شراكة اقتصادية موسعة مع اليابانيين. ووعدوا بدراسة الموضوع".

هذا في الواقع ما حث عليه رئيس الوزراء الاسرائيلي الثلاثاء في لقاءاته مع مسؤولي بورصة طوكيو، وصناعة السيارات (تويوتا)، والاتصالات (ان تي تي) وصناعة الكيميائيات والادوية.

وبعد منتدى اقتصادي استغرق ساعات، من المفترض ان يلتقي اولمرت اعضاء من مؤسسة نيبون واتحاد المنظمات الاقتصادية اليابانية (660 شركة).

ويختتم اولمرت اليوم الحافل بعشاء مع حوالي مئة رئيس شركة اخر، وعلى الاخص توشيبا وايسوزو.

على جدول الاعمال ايضا، تطوير سيارة كهربائية مشتركة. واطلقت مجموعة رينو-نيسان للسيارات المشروع في 21 كانون الثاني/يناير في اسرائيل، في شراكة مع المستثمر الاسرائيلي شاي اغاسي، رئيس شركة بتر بلايس.

وصرح اغاسي الثلاثاء من طوكيو، حيث اتى برفقة اولمرت "سنجري التجارب على عشرات السيارات اعتبارا من العام المقبل، والمئات منها العام التالي. عام 2010 سنبدا الانتاج وعام 2011 نطرحها في الاسواق".

عماد يونس، رئيس مجلس ادارة الفا اوميغا التي تتخذ مقرها في الناصرة (شمال اسرائيل)، في اليابان ايضا لعقد الصفقات. فشركته تصنع الة تسمح بزرع رقيقة الكترونية في الدماغ تعالج اعراض بعض الامراض العصبية بذبذبات كهربائية.

وقال يونس "بعنا هذا المنتج الى 75 مستشفى حول العالم، وبلغ ربحنا العام المنصرم الى 2.8 ملايين دولار. ما زال المبلغ قليلا. هنا ساجد مستثمرين جددا".

لكن غابي سليغسون، رئيس مجلس ادارة نوفا لمعدات القياس التي تتخذ مقرها في رهوفوت (وسط اسرائيل)، ففضل لجم حماسه.

فشركته التي تصنع اجهزة للتدقيق في انتاج المواد شبه الناقلة، والرقائق الالكترونية والحلقات الكهربائية المدمجة، لها فرع في اليابان منذ ثمانية اعوام، حيث تتعامل بشكل خاص مع عملاق الالكترونيات سوني.

وقال "علينا الا ننسى ان اليابانيين يعتبرون اسرائيل بلدا مرتفع المخاطر بسبب النزاع مع الفلسطينيين. يلزمنا المزيد من الوقت لاقناعهم بتوسيع استثماراتهم في اسرائيل".

26 - 2 سياسة خارجية

Labels:

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home