اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/08/03

رئيس الوزراء آبي يتأرجح على حافة الإنهيار

رئيس الوزراء الياباني – المكروه جداً – شينزو آبي يصر على أنه لن يتنحى عن منصبه حتى بعد أن أقتصر فوز حزبه الديموقراطي الحر على 37 فقط من المقاعد 121 المتنافس عليها من مجلس الشيوخ في إنتخابات الأحد الماضي. قانونياً, السيد آبي غير مطالب بالتنحي طالما أنه لا يزال لحزبه أغلبية في مجلس النواب.

مع ذلك, تبقى الرسالة السياسية واضحة: إذا كان مصراً على البقاء فعليه أن يغير أسلوبه, أي بذل جهد أقل بكثير في الترويج المتشدد لبعث القومية العسكرية من جديد, و بذل المزيد في إيجاد الحكومة الكفؤة و النظيفة التي جعلت من سلفه, جوينتشيرو كويزومي و هو أيضاً قومي عسكري, ذلك القائد الفعال.

الإنتخابات لم تكن رفضاً قاطعاً لأجندة آبي القومية التي تشمل: إنكار الإنتهاكات الوحشية من أيام الحرب و تخفيف القيود على الجيش و مراجعة دستور اليابان السلمي. فليس من الحكمة إعادة فتح الجروح التي لم تلتئم بعد من العسكرية اليابانية في الثلاثينات و الأربعينات, خاصة ً في وقت ينبغي أن يكون الهدف الرئيسي لليابان على المستوى الدولي هو بناء علاقات صحية مع جيرانها و شركائها التجاريين كالصين و كوريا الجنوبية.

ما ضايق الناخبين هو شعورهم بأن إنعاش الروح العسكرية هي كل ما يهتم له السيد آبي بينما أهمل قضايا أساسية كصيانة نظام الرواتب التقاعدية في مجتمع يشيخ بسرعة. و ما عزل الناخبين أكثر هو إعادة تقديمه للسلطة سياسيين كان السيد كويزومي قد أبعدهم كجزء من حملة لإستئصال الرشوة.

أكبر الفائزين في إنتخابات الأحد الماضي هم أعضاء الحزب الديموقرطي المعارض و هو حزب يشارك الحزب الديموقراطي الحر الحاكم نفس وجهة نظر الوسط اليميني, لكن من دون عبء عشرة أشهر من حماقات السيد آبي و فضائحه و إذا كان فوزهم يعني أيضاً نشوء نظام حكم حقيقي بحزبين فستكون هذه أخباراً طيبة لكل اليابانيين.

يابان ما بعد الحرب عانت غالباً من حكومة الحزب الأوحد التي غذت ثقافة سياسية من الفساد و الإنفاق الإنتهازي المبذر, و كان للسيد كويزومي شعبية لأنه تحدى هذه الثقافة بشكل مباشر بينما استسلم السيد آبي لها و هو الآن يدفع الثمن السياسي.

إفتتاحية نيويورك تايمز

1 أغسطس 2007 سياسة داخلية

Labels:

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home