اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2010/05/31

اليابانيون يعلمون المصريين فن تنسيق الزهور


国際協力機構、カイロで生け花教室開催

إقبال كبير على ورش عمل لتعليم فن 'الإيكيبانا' تقيمها مؤسسة اليابان في القاهرة.
القاهرة - لقى فن تنسيق الزهور إقبالاً كبيراً من الراغبين في تعلمه بمؤسسة اليابان بالقاهرة التي أقامت ورش عمل لتعلم فن "الايكيبانا" وهو فن تنسيق الزهور الياباني المعروف منذ خمسمائة عام ومركزه الرئيس في كيوتو باليابان ويتلقى الطلاب بالمؤسسة التدريبات التقليدية على أحدث تشكيلات "الإيكيبانا".
وتقول كوهاري مسؤولة مؤسسة اليابان بالقاهرة لصحيفة "الاتحاد" نحن ننسق النباتات لتحتفظ بنفس جمالها عندما توضع في بيئة جديدة، وتكون بالفروع والأوراق والزهور تشكيلاً جديداً يحمل انسجاماً وفناً. وروح الإيكيبانا لم تسر في اليابان فقط وإنما في كل العالم وأملي أن يكون هذا الفن سبباً في تقريب شعوب العالم".
وتضم ورشة تعليم تنسيق الزهور 20 فرداً فقط، وتشرح لهم المدربة الأبعاد والأطوال للزهور والتنسيق المثالي وأهمية الألوان، ويقوم كل متدرب بوضع الشكل بحوض لأزهار خاصة به وعلى مدار الحصص الخمس بمعدل حصة في كل أسبوع يكون قادراً على تشكيل خمسة أشكال مختلفة متناسقة الألوان والأطوال من الزهور.
وتقول غادة الجندي "علمت من صديقة اشتركت في هذه الدورة بمدى السعادة التي تحققت لها في الورشة ولأن بيتي ليس قريباً من المؤسسة لذلك، فإن ساعة واحدة في الأسبوع كانت مناسبة".
وتضيف "بعد اشتراكي وجدت التجربة تستحق المحاولة، وأشعر أنني اكتسب طاقة من روح الوردة وطريقة معاملتي لها التي تعلمتها هنا أشعرتني بأهمية الزهور فهي كائن حي جميل يستحق أن نحترمه وبعد كل درس أعود بالزهور للبيت ويفرح زوجي وأولادي بالتنسيق الرائع الذي تعلمته وأكثر ما يسعدني هو التعرف إلى حضارة شعب آخر والأسلوب الذي ينتهجونه في تعاملهم وتركيزهم في النواحي الفنية".
وتشارك إميليا زوجة لدبلوماسي إيطالي يقيم بالقاهرة منذ 4 أعوام في الدورة، وتقول إنها تشارك في دورات تنسيق الزهور بأوروبا منذ زمن بعيد.
وتضيف "يستهويني هذا الفن كثيراً، فهو راق ومهم لكل شخص ويعطي جو السعادة ويؤثر على الذوق العام وعندما جئت إلى مصر عرفت عن طريق الإنترنت بوجود هذا المكان فشاركت في الدورات وأنا سعيدة بمستوى الدورة فهي افضل من تلك التي شاركت فيها بأوروبا".
وتقول أصغر المشاركات سنا مروة أسامة (خريجة كلية التجارة) "هذا الفن فرصة كبيرة للإبداع وسعدت باشتراكي في الدورة التي تعلمت منها كيفية تنسيق الزهور والألوان والأطوال وعمل شيء مميز ورائع بأقل التكاليف ونشر ثقافة الجمال وترقية الذوق العام".
وتؤكد أكبر المشتركات جيهان درويش أن فن تنسيق الزهور هو "امتداد لهوايتي منذ فترة طويلة، فأنا أملك مزرعة وعشقي هو النباتات والزهور مع أنني أعمل مرشدة سياحية، ولكن هذه الهواية تعطيني سعادة كبيرة وتزيح أي ضغوط أو توتر أتعرض له وتنمي الخيال والإبداع".
30 - 5 ثقافة

Labels:

1 Comments:

At 3:33 AM, October 21, 2010, Anonymous SaMi said...

سوجووي ^^ أخبارٌ جميلة ..الحمد لله

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home