اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2010/03/10

التأكد من وجود اتفاقية سرية سابقة بين اليابان والولايات المتحدة تسمح بدخول الأسلحة النووية إلى اليابان

核持込で自民政権時代に日米密約

توصلت لجنة حكومية يابانية إلى أن اليابان والولايات المتحدة توصلتا أثناء الحرب الباردة إلى عدّة اتفاقيات سرية تتعلق بالأسلحة النووية وقضايا أخرى.

فقد كشف وزير الخارجية الياباني كاتسويا أوكادا يوم الثلاثاء عن التقرير الخاص بالاتفاقيات السرية المزعومة بالإضافة إلى الوثائق المعنية التي عثر عليها في وزارة الخارجية.

وتقوم اللجنة بالتحقيق في مزاعم وجود اتفاقيات سرية بين اليابان والولايات المتحدة متصلة بإعادة تعديل المعاهدة الأمنية اليابانية الأمريكية في عام ألف وتسعمائة وستين والمفاوضات التي قادت إلى إعادة أوكيناوا إلى اليابان في عام ألف وتسعمائة واثنين وسبعين.

وتوصلت اللجنة إلى أنه في ما وراء إعادة تعديل المعاهدة الأمنية، توصلت الحكومتان إلى اتفاقية لم يتم الإعلان عنها تسمح للسفن الأمريكية التي تحمل أسلحة نووية بالرسو في الموانئ اليابانية.

يذكر أنه على الرغم من أن وثائق سرية أمريكية ومصادر أخرى كشفت بالفعل عن وجود مثل هذه الاتفاقيات، فإن الحكومات اليابانية السابقة بقيادة الحزب الليبرالي الديمقراطي نفت بشكل متواصل وجود أي من هذه الاتفاقيات السرية.

وتعدّ الاتفاقية الأكثر إثارة للنزاع هي التي سمحت للسفن الأمريكية المسلّحة نوويا بالوقوف والعبور من خلال الأراضي اليابانية بدون مشاورات مسبقة.

ويمثل هذا انتهاكا للسياسات اللانووية اليابانية الثلاثة التي من بينها حظر دخول الأسلحة النووية إلى اليابان.

ويقول التقرير إن الوثيقة التي تم الكشف عنها مؤخرا تظهر أنه كان هناك خلاف تفسيري بين البلدين لمسألة المشاورات المسبقة.

فقد تفهمت الولايات المتحدة بأن الرسو المؤقت للسفن في الموانئ والعبور من الأراضي اليابانية غير خاضع للتشاور بينما كانت اليابان تعتقد أنه كان ضروريا.

ويقول التقرير إنه حتى عندما تمت تسوية الخلاف في التفسير فإن الحكومة اليابانية واصلت القول بأنه لم يتم إحضار أي أسلحة نووية إلى اليابان طالما أن الولايات المتحدة لم تعرض إجراء مشاورات مسبقة، بينما لم تعترض الولايات المتحدة على هذه التوضيحات.

ويدعو التقرير إلى إجراء تحسينات على بنية وزارة الخارجية. ويقول التقرير إن الوثائق الدبلوماسية في الأرشيف الوطني يجب من حيث المبدأ أن يتم الكشف عنها بعد فترة ثلاثين عاما.

هذا وقال رئيس الوزراء الياباني يوكيئو هاتوياما إنه من المحمود أن تكون حكومته قد تمكنت من الكشف عن تفاصيل بشأن الاتفاقيات السرية بين اليابان والولايات المتحدة.

جاء ذلك في حديث هاتوياما للصحفيين يوم الثلاثاء حيث قال إن الحكومة اليابانية ستحاول التوضيح بأكبر قدر ممكن من الحذر ما اتفق عليه البلدان.

واعترف هاتوياما بضرورة الحاجة إلى الأسلحة النووية وأساليب رادعة أخرى ومن بينها الاتفاقية الأمنية اليابانية الأمريكية الراهنة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأضاف أن تكشف وجود اتفاقيات سرية في الماضي لا ينبغي أن يسمح له بالتأثير على العلاقات المستقبلية بين اليابان والولايات المتحدة.



9 - 3 سياسة خارجية

Labels:

2 Comments:

At 12:53 PM, March 10, 2010, Blogger Hezam said...

الأفضل لليابان أن تتجه للصين حيث أن أمريكا لم تكن ولن تكون شريكاً نزيها وما أزمة تويوتا إلا دليل واضح على مدى الحقد والنفاق الأمريكي..

أتمنى كل الخير وكل الأمن لليابان وشعبه المحترم

أخوكم
Hezam

 
At 6:54 AM, March 14, 2010, Blogger mahmood said...

هناك تعبير لدى الأمريكان يثير غضب اليابانيين حيث يصفون اليابان بالولاية الواحدة والخمسين للولايات المتحدة الامريكية وأظن أن اتجاه الحكومات اليابانية السياسي هو السبب في خروج هذه المقولة للوجود

أخوكم محمود من مصر

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home