اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2010/02/07

تويوتا لوثت سمعة اليابان في العالم

トヨタのリコール問題で日本の評価失墜


اليابانيون يتهمون أكبر مصنع للسيارات في العالم بالنيل من الثقة الدولية في تكنولوجيات اليابان الصناعية.

طوكيو – من شينغو ايتو


كثرت الانتقادات في اليابان ضد مجموعة تويوتا لصناعة السيارات التي تعتبر اكبر مؤسسة في الارخبيل واتهمت بالنيل من سمعة البلاد الدولية بسبب الخلل التقني الذي ادى الى سحب الملايين من سياراتها عبر العالم.

وهاجمت معظم الصحف اليابانية السبت في افتتاحياتها الطريقة التي تدير بها المجموعة الأزمة حيث لزم الرئيس المدير العام ايكو تويودا الصمت حتى الجمعة عندما قدم اعتذاراته بينما تتكاثر عمليات السحب المكثفة منذ اسبوعين.

واعرب يفة نيكيي التي تعتبر مرجع اوساط الاعمال ان "الكلمات لا تكفي لتسوية المشكلة ان تويوتا تمثل اليابان وقد تؤدي مشاكلها الى النيل من سمعة اليابان برمتها".

واعتبرت صحيفة يوميوري شيمبون المحافظة الاكثر رواجا في البلاد "لا شك في ان تويوتا افرطت في الثقة بالنفس بشان التجهيزات التي هي الاكثر حداثة تكنولوجية في سياراتها، وانها استخفت بشكاوى الزبائن".

واضافت يوميوري ان "انعدام الرد المناسب على الاخفاق الحالي قد ينال من الثقة الدولية في تكنولوجيات اليابان الصناعية".

ورات منافستها صحيفة اشاهي شيمبون من وسط اليسار ان رد تويوتا كان "بطيئا جدا".

وقالت ان "العالم سينظر كيف تستخلص تويوتا بتواضع دروس هذه السلسلة من المشاكل لتصنع سيارات اكثر امانا".

وقد اعرب وزير الخارجية كاتسويا اوكادا الجمعة عن خوفه على سمعة اليابان.

ونقلت وكالة كيودو عن اوكادا قوله "انها مشكلة تعتري مجمل صناعة السيارات اليابانية والثقة في المنتوجات اليابانية".

ورفع العديد من اصحاب السيارات شكاوى قضائية جماعية بحق تويوتا في الولايات المتحدة وكندا واتهموها بالافراط في غض النظر عن خلل يتسبب احيانا في تعطيل دواسة السرعة بينما افادت معلومات صحافية ان المجموعة تبلغت بذلك منذ 2007.

لكن تويوتا نفت تلك الاتهامات بشدة.

واعلن نائب رئيسها المكلف الجودة شينيشي ساساكي الجمعة ان "شركتنا لا تخفي ابدا هذا النوع من الحالات، اننا نعلنها لوزارة النقل ونحقق فيها".

وبدأت تويوتا الجمعة تصليح النماذج الثمانية المعنية بالخلل في دواسة السرعة في الولايات المتحدة بينما استؤنف بيعها في كندا بعد توقفه منذ 26 كانون الثاني/يناير.

من جهة اخرى تنوي تويوتا سحب اخر نموذج من سيارتها من طراز "بريوس" بسبب عطل في نظام الفرملة الهيدروليكي عندما تنخفض درجات الحرارة. وقد تم اصلاح هذا الخلل الذي اكتشف في كانون الاول/ديسمبر في المصانع، في كانون الثاني/يناير لكن الاف السيارات خرجت من المصانع قبل ذلك وهي تسير في اليابان والولايات المتحدة.

وافادت وسائل الاعلام اليابانية ان عملية السحب قد تشمل 270 الف سيارة.

وتعتبر سيارة بريوس الهجينة التي يشار اليها على انها "تحترم البيئة"، رمز تويوتا ومركز استراتيجيتها العالمية. وتم احصاء 200 شكوى بشان كوابحها وقالت صحيفة طوكيو شيمبون ان السلطات تبلغت عن وقوع خمسة حوادث سير بسبب عيب فيها.

6 - 2 تكنولوجيا

Labels:

2 Comments:

At 8:37 AM, February 07, 2010, Anonymous Anonymous said...

أرجو أن لا يبالغ المسئولون في اليابان بأن عطلاً في أحد أنواع تويوتا سيؤدي لتشويه صورة اليابان على الساحة الدولية ,فالصين على سبيل المثال تنتج السلع الجيدة والرديئة في مختلف السلع في نفس الوقت ولم تتشوه سمعتها إلا قي البلدان التي تتخصص في استيراد السلع الرديئة

وبالمناسبة قرأت خيرا عابراً عن أن شركة فورد يوجد عطل فني في أحد انواع سياراتها صديقة البيئة فلا أظن ذلك يؤثر على سمعتها

واخيرا أقول لك يا أخ محمد الناس حسدوكم (في ناس عينيها تفلق الحجر)نسأل الله لنا ولك السلامة من الحسد يا أخ محمد وجزاكم الله خيراً على المقال

أخوكم محمود

 
At 9:14 AM, February 07, 2010, Anonymous Anonymous said...

السلام عليكم

ابداً.. ابداً.. فشركة تويوتا لم تفقد سمعتها و لم تقصر في عملها. فهي تسحب سياراتها و تصلح الخطأ الغير متعمد, اضافة الى الاعتذار. و لو كانت شركات عالمية اخرى في مكانها لما فعلت ذلك.
ثم اني اعتقد ان الصحف اليابانية التي تكتب بلغة يابانية و لكن بقلوب امريكية معروفة للوطنيين.

اود ان انبه القراء الكرام الى انه سيارة المرسيدس الالمانية نوع الشبح لم تشتغل في اجواء سيبيريا الروسية في اربعين تحت الصفر! لكن تويوتا اليابانية اثبتت جدارتها و اشتغلت دون معوقات كما هي نفسها عندما تشتغل في درجة حرارة ستين , بل و ثلاث و ستين مئوية في العراق الشديد الحرارة الجافة! في حين سيارات الباسات الالمانية توقفت! و هذا كان عام 1997 للميلاد.

فارجو منك يا سيد سيتو ان تنشر هذا التعليق باللغة اليابانية لشعبكم العتيد الملتزم. و شكراً

عبدالحميد عبدالمجيد
العراق العظيم

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home