اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/10/11

بلاك ووتر: قوة الدفاع الصاروخي في اليابان

بقلم: نواه شاتشمان

أسلحة يستخدمها عناصر شركة بلاك ووتر الأمريكية القابلة للتأجير لا تجوب شوارع نيو أورلينز و بغداد و حسب بل يظهر أنها موجودة في اليابان أيضاً حيث تحمي أنظمة الدفاع الصاروخي المثير للجدل.

يذكر موقع ستارز آند سترابز الأمريكي المتخصص بالشؤون العسكريةأنه في شاريكي, و هي قرية صغير بالقرب من بحر اليابان, يعمل حوالي 100 متعاقد مع الحكومة على رادار " يشير بمواجات راديو عالية باتجاه الغرب للأراضي الآسيوية لكشف أي صواريخ معادية موجهة شرقاً نحو أمريكا و حلفائها."

يعمل المتعاقدون "لصالح شركتي رايثيون و تشينيجا بلاك ووتر سوليوشنز, حيث تدير الأولى رادار كشف الصواريخ و تعمل الثانية على توفير الأمن في القاعدة." جنديان اثنان يقومان بالاشراف على الفرقة المكونة من 100 شخص.

أي نوع من البشر يقومون بالحراسة الأمنية؟ حسناً, طبقاً لوصف بلاك ووتر فإن أي متقدم للحصول على الوظيفة يجب أن يكون قد تجاوز 21 عاماً و لديه شهادة ثانوية أو شهادة مكافأة لها مع بعض الخبرة في " الشرطة المدنية أو العسكرية أو منظمة مدنية للحراسة الأمنية"

يتوجب أن تتوفر في المتقدم "قدرة على تطبيق مفاهيم كالكسور و النسبة المئوية و النسبة و التناسب في المواقف العملية أيضاً". كن على حذر يا من ترغب في عمل لأنه:

" كثيراً ما ستقتضي تأدية الواجبات في هذا العمل من الموظف أن يقف و يمشي و يستخدم يديه ليقبض على الأشياء و يتحسس الأدوات أو أجهزة التحكم. أن يصل إلى الأشياء بيديه و ذراعيه. يجب أن يتكلم و يسمع. من حين لآخر قد يجلس إلى مكتب أو طاولة لفترات طويلة من الوقت. قد يقف لفترات طويلة من الوقت. يجب أن يكون قادراً على السفر من حين لآخر بوسائل نقل معينة كالطائرات و المركبات و شبكات النقل العام."

http://blog.wired.com/defense/2007/10/blackwater-japa.html

10- 7 سياسة داخلية

Labels:

1 Comments:

At 8:21 PM, October 15, 2007, Blogger Azure Guy said...

الجدير بالذكر أن "كوجيما للإنتاج" التابعة لشركة كونامي لألعاب ستحكي في اصدارها الجديد للعبة "ميتل جير سوليد 4" عن تحكم شركات الحماية في العالم (مثل شركة "بلاك ووتر"). كما أن أحداث القصة تدور في العراق وما حوله.ا
---
قد تقول أنها مجرد لعبة، لكن تقف خلفها صناعة ضخمة وحياكة دقيقة للقصة. في أحد منشورات اللعبة تم استخدام حروف عبرية خفيفة في الخلفية، كما تم استخدام اسماء ذات دلالات معينة.ا

إني لأتعجب عندما ألعب بعض ألعاب بلاي ستيشن أو أرى بعض الـأنيمي و المانجا
日本のアニメーション産業
وأراها تحوي أفكار عميقة وتشي بأن صنّاعها لهم قراءة متعمقة في التاريخ.

باستطاعة أصحاب هذه الصناعة اليابانيين تغيير أفكار الشباب، بل وإدخال أفكار جديدة كما يفعل أصحاب صناعة الأفلام الأمريكيون. لكن الكثير منهم لايسعى لذلك، بل بالعكس، يتحدثون في قصصهم عن شخصيات أمريكية!! هل يخجلون من إظهار شخصية يابانية، أم أنهم غارقون في حب الشخصية الأمريكية؟؟

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home