اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/06/11

حجب مواقع الإنترنت لمكافحة الانتحار باليابان

حجب وفلترة كافة مواقع الإنترنت التي تدعو إلى عمليات الانتحار الجماعي، أبرز ملامح خطة شاملة أجمع مجلس الوزراء الياباني على تطبيقها، بغية تقليص نسبة الانتحار في البلاد التي تضاعفت في الآونة الأخيرة.

وعن الخطة الجديدة، قال مقر مكتب الحكومة بالعاصمة طوكيو: "إنه للمرة الأولى تتم الموافقة على خطة شاملة تهدف إلى الحد من عدد الأشخاص الذين يحاولون الانتحار في البلاد"، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي" على موقعها باللغة الإنجليزية.
وتهدف هذه الخطة الحكومية إلى تقليل نسبة الانتحار بما يزيد عن 20% خلال السنوات العشر القادمة.

واحتلت حتمية الوصول إلى كافة المواقع التي تشجع عملية الانتحار الجماعي وحجبها عن المتصفحين لشبكة الإنترنت، قمة أولويات الخطة؛ نظرًا لانتشار تلك المواقع بكثرة في اليابان، وتسجيل زيادة في عدد المترددين عليها مؤخرًا.

وعن بنود الخطة الباقية، فإن الاستشارات المتعلقة بالصحة الإنسانية سواء مادية أو نفسية ستتوفر بشكل ثابت في أماكن العمل، بجانب القيام بعدد من الحملات العامة بهدف زيادة التوعية بالمشكلة.

ورغم ما تشهده اليابان من تقدم فإن محاولة خفض معدل البطالة، وخاصة في قطاع الشباب، كان من بين بنود الخطة.

وبحسب الإحصائيات الأخيرة، فإن اليابان أصبحت إحدى أعلى الدول الصناعية الكبرى من حيث عدد المنتحرين؛ إذ يمثل عددهم فيها ضعف العدد في الولايات المتحدة؛ إذ تحتل اليابان المرتبة الثانية بعد روسيا.

وعلى مدار السنوات التسع الماضية، انتحر حوالي 30 ألف ياباني، أي 24 تقريبًا من كل 100 ألف.

ورغم انخفاض معدل الانتحار بشكل طفيف مؤخرًا فإن ذلك قابله زيادة قوية في نسبة المنتحرين بين الشباب والتي تجاوزت 23% من إجمالي المنتحرين.

شركات ومدارس


من جانبهم، ألقى عدد من الخبراء والأطباء بالمسئولية على الشركات اليابانية والمدارس والتي قالوا إنها تفتقد إلى المرونة في معاملتها للأفراد، كما أنها لا تعطي مزيدًا من الفرص في حالة الفشل في اختبار أو تقييم.

وأضافوا أن الكثير من المواطنين يعربون عن عدم ارتياحهم في مدارسهم أو أماكن عملهم. كما اعتبروا نقص الوازع الديني، وعدم وجود ما يحرم الانتحار ضمن التعاليم الدينية، أحد عناصر زيادة معدل الانتحار.

وجّه الخبراء اتهامًا إلى سياسات الحكومة، موضحين أن حكومة بلادهم لم تُولِ اهتمامًا بمشكلة الانتحار في الماضي، حيث جاء اهتمامها فقط بعد حادثة انتحار وزير الزراعة توشيكاتسو ماتسوكا، نهاية مايو الماضي قبل مساءلته في البرلمان في قضايا فساد مالي.

ويبلغ عدد السكان اليابان حوالي 128 مليون نسمة، وتتألف الدولة الواقعة شرق آسيا بين المحيط الهادي وبحر اليابان، من 3 آلاف جزيرة

10 - 6 منوعة

2 Comments:

At 6:25 AM, June 11, 2007, Anonymous Anonymous said...

المشكلة هي انعدام الوازع الديني ولذلك عند وصول الشخص إلى مرحلة اليأس ينتحر فليس من رادع أو وازع ديني يمنعه ,حجب مواقع الانترنت لا أظنه يأتي بالنتيجة المطلوبة وهو بالنسبة لي كالذي يتعلق بقشة

أخوكم محمود حلمي

 
At 8:46 PM, June 11, 2007, Anonymous Anonymous said...

الأغنياء ينتحرون، والفقراء ينتحرون، إذن أين المشكلة؟ الإنسان هو لب المشكلة لأن العصر الحالي هو عصر الجسد والجسد وحده لا يستطيع تحمل الكثير من الأشياء التي هي من طبيعة الروح ولذلك قال الشاعر:
إذا كانت النفوس كبارا *** تعبت في مرادها الأجسام.

والمفارقة العجيبة أنه إذا ركزنا الاهتمام على الروح ونميناها ستسمو ويسمو معها الجسد والعكس غير صحيح فإذا زكينا الجسد ونميناه على حساب الروح سقط وسقطت معه الروح وأهم سقوط له هو الانتحار.

ولو تمعن الإنسان في شيئ واحد لنفر من الانتحار: وهو لماذا لا تنتحر الحيوانات؟

بشير من الجزائر

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home