اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/02/19

الصين تودع سنة الكلب وتستقبل سنة الخنزير


دوي الالعاب النارية يهز كبريات المدن الصينية مع احتشاد الملايين طلبا للحظ والثروة وابعاد الروح الشريرة.

احتفل سكان الصين الـ1.3 مليار الليلة الماضية بحلول سنة الخنزير على دوي اصوات المفرقعات والاسهم النارية التي رفعت السلطات الصينية الحظر عن استخدامها قبل عامين.

ولم ينم سكان العاصمة الصينية الـ15 مليونا سوى بضع ساعات لوداع سنة الكلب واستقبال سنة الخنزير. وذكرت السلطات ان الصينيين احتفلوا هذا العام بحلول السنة الجديدة في تمام منتصف ليل السبت الاحد بتوقيت بكين على دوي اصوات المفرقعات والاسهم النارية.

وبحسب المعتقدات الصينية، يجب الاحتفال بحلول السنة الجديدة باكبر صخب ممكن لابعاد الارواح الشريرة. لكن السلطات حظرت استخدام المفرقعات والالعاب النارية في البلاد طوال 12 عاما متذرعة باسباب امنية، ثم اعادت النظر في قرارها هذا في 2005.

وقال مساعد مدير مكتب الامن في بكين يو هونغ يوان لوسائل الاعلام الرسمية "لقد سجلت مبيعات المفرقعات ارتفاعا ملحوظا هذه السنة".

وكانت اجراءات امنية مشددة اتخذت لهذه المناسبة بحيث نشر اكثر من 400 الاف من عناصر الشرطة ورجال الاطفاء في كافة انحاء البلاد.

وسجل اكثر من مئة حريق في بكين في حين اصيب 125 شخصا بجروح. والعام الماضي لقي 16 صينيا مصرعهم في كافة انحاء البلاد اثناء الاحتفال بحلول رأس السنة القمرية.

وكان حلول رأس السنة مناسبة للتجمعات العائلية ولحركة تنقل على نطاق واسع بين مختلف مناطق البلاد بالطائرات او القطارات او الحافلات او السيارات لفترة تدوم اربعين يوما.

واحتفل الرئيس الصيني هو جينتاو برأس السنة الجديدة في منطقة غانسو الريفية (شمال غرب) وهي احدى افقر مناطق البلاد.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة ان الرئيس الصيني امضى ليلة رأس السنة مع مزارعين. وكان هو جينتاو زار المنطقة نفسها قبل ثماني سنوات واكد انه لاحظ هذه السنة بعض التقدم.

ونقلت الوكالة عن الرئيس الصيني قوله انه "تم بناء مساكن جديدة فيها وان الاغذية متوفرة بكثرة مما يدل على ان حياة المزارعين تحسنت بشكل ملحوظ".

وبحسب التقويم القمري، تقترن كل سنة من اصل 12 بحيوان، والخنزير هو خاتمة دورة السنوات الـ12 التي تبدأ بالفأر، ثم البقرة والنمر والارنب والتنين والافعى والعنزة والقرد والديك والكلب.

ويعتبر معظم الصينيين ان سنة الخنزير مرادف للحظ والثروة وحتى ان مستشفيات البلاد باتت تستقبل عددا كبيرا من الحوامل على وشك الانجاب.

وتصور سنة الخنزير بحسب المعتقدات الصينية بنار مشتعلة فوق ماء واوضح ريموند لو معلم الفينغ شوي "انه رمز الصراع وهذا قد يأتي بسنة اقل سلاما نسبيا وتتضمن المزيد من النزاعات الدولية وثورات والاعتداءات بالقنابل والانقلابات على حكومات".

والفنغ شوي الذي يعني حرفيا "رياح-مياه"، هو فن معروف ب"طاقة المكان" يسعى الى ترتيب بيئة الانسان بحيث يتحقق تناغم بينهما يسمح بانتشار الطاقة الحيوية بافضل طريقة ممكنة.

ويستند المنجمون في توقعاتهم على العلاقات بين هذه الحيوانات ومواصفات كل سنة، كما يأخذون بالاعتبار التعديلات التي تطرأ على العناصر الخمسة في الفلسفة الصينية التي تحدد العناصر الايجابية والسلبية بحسب الفنغ شوي، وهي الذهب والخشب والمياه والنار والارض.

18-2 منوعة

2 Comments:

At 8:14 PM, February 19, 2007, Anonymous Anonymous said...

لم يجد اهل الصين غير أنجس حيوان و هو الخنزير ليسموا السنة بإسمه ,و يذكرني هذا الحدث بموقف طريف حدث في حوار مع احد المسئولين الصينيين في التلفزيون المصري حيث سئل عن العام القادم (و كان ذلك الوقت في عام الكلب عندهم) فأجاب:السنة الجاية(القادمة) مفاجأة,وذلك لأنه يعلم ان الخنزير حيوان نجس عند المسلمين ففضل قول مفاجأة على ان يقول الخنزير حتى لا يكون في موضع انتقاد أو وضع محرج

 
At 12:19 PM, September 24, 2010, Blogger Hezam said...

هههههههههه جميلة جداًالقصة التي في الرد الأول

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home