اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/01/29

النساء آلات انجاب في اليابان

وزير الصحة الياباني يناشد النساء ببذل اقصى جهدهن لتعزيز معدل المواليد المنخفض في البلاد.

اثار وزير الصحة الياباني هاكوو ياناغيساوا انتقادات شديدة الاحد ذهب بعضها الى حد الدعوة الى استقالته، لانه وصف النساء في خطاب حول تدني نسبة الولادات في اليابان، بانهن "الات انجاب اطفال".

وافادت وكالة الانباء اليابانية كيودو ان الوزير اعلن السبت في تجمع للحزب الليبرالي الديموقراطي الحاكم ان "عدد النساء اللواتي تتراوح اعمارهن بين 15 و50 سنة ثابت (...) وبما ان عدد الات انجاب الاطفال (...) ثابت كل ما نطلبه هو ان يبذلن كل ما بوسعهن".

واكدت الوكالة ان ياناغيساوا (71 سنة) الذي كان مجرد موظف في وزارة المالية "اعتذر لاستخدامه عبارة الة". وقال "انا اسف لانني قارنت النساء بالات".

لكن هذه التصريحات اثارت غضب المعارضة والمثقفات الناشطات في الدفاع عن حقوق المرأة.

واعلن امين عام اكبر حزب معارض الحزب الديمقراطي يوكيو هاتوياما ان تصريحات الوزير "لا تغتفر" متهما الحكومة المحافظة بانها "فشلت في مهمتها المتمثلة في خلق اجواء ملائمة للنساء الحوامل وتربية الاطفال".

وفي اليسار دعت ميزوهو فوكوشيما زعيمة الحزب الاجتماعي الديموقراطي (الاشتراكي سابقا) وهو حزب صغير، الى استقالته. وقالت في بيان "لا يمكن ان نقبل وزارة يقودها وزير من هذا القبيل".

ودعم مسؤول شيوعي هذا الراي.

وفي صفوف الكتاب ايضا بلغ الغضب ذروته، اذ اعتبر المؤلف الروائي ميشيكو يوشيناغا ان تصريحات وزير الصحة تكشف "وجهه الحقيقي". ونصحه بان يزيد من عمله في دراسة سبل تحسين نسبة الخصوبة.

وقالت ايزومي موموز كاتبة الافتتاحيات الشهيرة في الصحافة النسائية "صدمت جدا من هذا الاستفزاز. النساء لا ينجبن اطفالا لانهن يحاولن العمل على عدم انخفاض نسبة الولادات بل لانهن يرغبن التمتع بسعادة الامومة".

وتراجعت نسبة خصوبة اليابانيات الى ادنى نسبة تاريخية خلال 2005 (26،1) مما الى انخفاض عدد سكان اليابان المتدني منذ كانون الاول/ديسمبر 2004 من 84،127 مليون الى 77،127 مليون حسب اخر احصاء للحكومة.

وازداد عدد اليابانيات اللواتي تفضلن عدم انجاب اطفال والاهتمام بمستقبلهن في بلد كثيرا ما يصعب على المراة التوفيق بين الامومة والحياة المهنية لقلة دور الحضانة والتمييز بين الامهات واللواتي يعملن.

وبدات الحكومة اليابانية التصدي لانخفاض نسبة الولادات الذي يعتبر اخطر مشكلة في البلاد. وافادت توقعات الحكومة انه اذا لم يبذل جهد فان عدد سكان اليابان سينخفض الى ستين مليون في العام 2100.

28-1 منوعة

3 Comments:

At 5:30 AM, January 31, 2007, Anonymous Anonymous said...

بصراحة النمط الغربي في الحياة هو أساس الفساد في الدنيا كلها فإنخفاض معدلات الخصوبة لدى النساء في اليابان اظنه من خروج المرأة للعمل و استغراقها كميات كبيرة من الوقت فيه,و الحل والحمد لله في الاسلام موجود إذ يقول الله تعالى (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّه ُُ كَانَ غَفَّارا ً ] 10 [ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارا ً ] 11 [ وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَال ٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّات ٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارا ً ]12
فهل يعود أهل اليابان إلى فطرة الاسلام ويستغفروا الله فيرزقهم البنين,أسال الله ان يهديهم الى الاسلام

 
At 8:08 AM, February 02, 2007, Blogger eslam_eg said...

عندما اقراء هذا الخير ثم اطلع على احدث نتائج الاحصاء للسكان عندنا فى مصر (لم تنتهى بعد)
اجد التالى
أحدث تقارير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، قد أشار إلى أن عدد سكان مصر سوف يتراوح ما بين 75 و76 مليون نسمة مع بداية عام 2007 مقابل 70 مليون نسمة، في أول يناير 2004، وبالمقارنة بتعداد 1996 الذي بلغ 58 مليون نسمة، يتضح أن هناك زيادة 12 مليون نسمة تقريبا خلال ثماني سنوات.

كذلك أكدت إحصاءات مصرية ودولية استمرار مستويات النمو السكاني المرتفعة واستمرار تضاعف عدد السكان في فترات زمنية أقل، حيث لوحظ انه بينما تطلب تضاعف عدد السكان من 7.9 مليون إلى 19 مليون نسمة خمسين عاما "1897 ـ 1947"، فإن تضاعف أعداد السكان للمرة الثانية "من 19 مليوناً إلى حوالي 36 مليون نسمة في عام 1976" احتاج فقط إلى حوالي 29 سنة.

أما في الفترة الأخيرة، وفي أعقاب بلوغ سكان مصر في منتصف عام 2003 حوالي 72 مليون نسمة، فهو يؤكد أن الفترة الزمنية لتضاعف أعداد السكان أصبحت حوالي 27 سنة فقط "1976 ـ 2003".
وتشير تقديرات، سبق أن نشرتها صحيفة "نهضة مصر" إلى أنه مع استمرار هذه المستويات المرتفعة لمعدلات النمو السكاني فإنه من المقدر أن يصل عدد سكان مصر في منتصف عام 2025 إلى حوالي 103.2 مليون نسمة، وفي منتصف 2050 إلى حوالي 127.4 مليون نسمة
اما فى اليابان
وزير الصحة الياباني يناشد النساء ببذل اقصى جهدهن لتعزيز معدل المواليد المنخفض في البلاد
لن اقول سوى
الحمد لله والى الامام يا مصر
تحياتى
اسلام-مصر

 
At 11:33 AM, February 04, 2007, Anonymous نايف said...

مضحك جدا تعبير الوزير... لكنه يشكل مؤشرا على اليأس الذي وصل إليه حال الوزير...
غريب جدا حال اليابان، من معدلات الإنفاق المنخفشة إلى معدلات الخصوبة المنخفضة كذلك، وفي دولة غنية لا ينقصها شيء.
الحل الوحيد هو بتعديل الثقافة وتطويرها وتميتها باتجاهات تصحيحية.

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home