اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2006/08/03

مستقبل الأنيمي والمانجا اليابانية يبدو مشرقاً في الولايات المتّحدة الأمريكية

من ناهايم، كالفورنيا .

الأنيمي والمانجا اليابانية (الرسوم المتحركة والهزليّة) يجلبان الكثير من الاهتمام في الولايات المتحدة أكثر من أي قترة سبقت، ليس فقط من جمهوره الذكوري التقليدي. الشكل الفني للأنيمي والمانجا اليابانية الذي يُعرَف بمحاور القصة المعفّدة والشخصيات ذات العيون الجاحظة، يُصنع ويُشاهد كذلك من قبل الكثير من النساء الشابات والمتحمّسين لهذه الرسوم (المصنوعة بواسطة الحاسوب) من كلا الجنسين.

يُشار إلى أن 41000 زائر يلبسون بذلات ملونة خشنة (من البطلات ذوات الشعر الأزرق إلى مصاصي الدماء ذوي العيون الحمراء) حضروا معرض أناهايم للأنيمي، أكبر استعراض تجاري للأنيمي والمانجا، والذي يقع في الجانب الآخر من الشارع الذي يحوي عالم ديزني. أنجيلينا لينزا طالبة نشطة مرحة تبلغ من العمر 22سنة توقفت خلال استكشافها للمعرض لتخبرنا بشعورها عن سبب هذا التجمّع الهائل.

" الكثير من الأنيمي جميل جداً، ومحاور القصّة رائعة. معظم الرسوم المتحركة الأمريكية لا تزيد عن حلقة واحدة، وهي عادةً ما تكون للأطفال. أما الأنيمي فعادةً ما يكون سلسلة متتابعة من الحلقات لمشاهدين أكبر سناً." هذا ما قالته لينزا التي سافرت مع زملائها الطلاب من كلية كولينز في أريزونا.

بث الأنيمي ذراعيه عبر الثقافة الأمريكية بدءا من الفلم الفانتازي الخيالي الفائز بجائزة الأوسكار "سبيريتيد أوايSpirited away"لهاياو ميازاكي يبالإضافة إلىفلم العنف لـ "جوست إن ذي شيل Ghost in the Shell"، و الطفل المسافر كما في "بوكيمونPokemon "، والبرامج التلفزيونية الخاصة بسباحة البالغين وفروع ألعاب الفيديو "فاينال فانتازيFinal Fantasy"...

النساء المندفعات للأمام في صناعة ألعاب الفيديو اعتنقن الأنيمي والمانجا وتعلّقن بها بطريقة مماثلة.
" لقد كان عدد الرجال في السابق أكثر. لم يكن أحد يعلم ما هو الأنيمي. كانوا مجرّد مجموعة من الهواة المتخصصين ومعظمهم من المدرسة العليا." هذا ما قاله توني أوليفر، مؤدي صوت البطل الصياد ريكRick في سلسلة الأنيمي المشهور "روبوتيكRobotech "، والذي بدأ ظهوره في الولايات المتحدة من 1985 وحتى 1988

كما هو الحال في السلسلة اليابانية "ماكروس"، فإن "روبوتيك" فصّل التّعقيدات في العلاقات التي وقفت معارضة لنزاع عصر الفضاء والغزو الأجنبي. المشهد أثر في أعداد كبيرة من محبّي الأنيمي. قال أوليفر أن سبب تزايد النساء هو المضمون الذي يحوي حبكات عاطفية معقّدة. وهذا ما أيّده ستيف ين المسؤول عن الموقع robotich.com

قال " في السابق، كان الانيمي مجرّد قصص علمية. الآن، أصبح يحوي كلّ شيء: حرب، رعب، رومانسية".
ذلك المجال من الخيال متعدّد الوجوه كان السبب في نصيب المعرض الكبير من الزوار النساء.

سوسي فينس، تبلغ 22 عاماً، من مدينة أناهايم، استغرقت أربعة أشهر لتجعل علكتها الطويلة كشعر وردي مثل شخصية من المانجا اليابانية المليئة بالخيال وسلسلة الأنيمي "سايلور مونsailor moon"، والتي بدأت بمشاهدته عندما كانت طفلة عند ظهور الأنيمي لأول مرة في التلفزوين الامريكي عام 1995.

" أنا أحب المشاهد السعيدة، وليست المشاهد التي يموت فيها الجميع" هذا ما قالته.

في المقابل يوجد من هو على نقيض فينس.
سارة جونسون عمرها 19 سنة من فالنسيا حضرت المعرض وهي تلبس مثل (ألوكارد)،وهو مصاص دماء من الأنيمي والمانجا المليء بالدماء "هيلسنيج"

جونسون ذات الشعر الأسود الفاحم والأدوات ذات اللون القرمزي، قالت أنها استغرقت ثلاث سنوات لتجد الحذاء الذي يناسبها، مع ربطتي الحمراء العريضة للعنق من نوع الأسكوت الذي صنعته بنفسها. وأضافت: "الأنيمي يحوي الكثير من الإثارة، لكنه جدّي نوع ما، إنه خيال إنه يحوي جميع الأنواع في شيء واحد".
في حين قالت لينزا التي تحب أن تعمل في الصناعة كمصممة أو رسّامة أن معظم محاور الأنيمي والمانجا تتجه نحو جنس معين ( نحو "شونن" بمعنى الأولاد، أو "شوجو" بمعنى البنات)، إلا أن التطابق بين الاثنين شائع.
وأضافت:"هناك الكثير مما أقرأه أعمال لطيفة وحلوة ذات طابع طفولي وبناتي يُصنع بواسطة أولاد، وآخر عنيف يصنع بواسطة نساء" مستشهدة بالظهور الأول للمعرض الأمريكي لتجمع اليابانيين، جماعة "كل النساء مرتفعة المعنويات" لفناني المانجا.
في الموضة الحديثة، تأثرت أغلب التصاميم والرسومات (المصنوعة بالحاسوب) بألعاب الفيديو.
بعكس الأنيمي المرسوم باليد، يتميز الـ سي جي CG بحركات سلسلة مرنة وواقعية جداً بالإضافة إلى الظلال والضوء المستمّر كما في رومانوف هيجا شخصية الرواية البوليسية التي تتحدث عن المستقبل "تانك سوابت 01".غير أن التفاصيل والزوايا قد تكون مشوّشة وغير واضحة.
" إن الـ سي جي يتحول إلى عملٍ أقل كلفة، وأكثر جماعيةً" هذا ما قاله أوليفر "روبوتكس" والذي يقود أنيمي في لوس أنجلوس.

أسوشيتد برس 7-19 - 20

3 Comments:

At 8:36 AM, August 05, 2006, Blogger سعد said...

شيء جميل ان ينتشر الانمي الياباني فهو أفضل بالأفكار من الكارتون الأمريكي رغم ان الانمي بالفترة الأخيرة بدأ ايضا بالهبوط بمستوى القصة والتركيز على العنف
أتمنى ان يعود الانمي القديم الذي كان يركز على محتوى القصة وكان يقدم قيم ومبادئ جميلة
سعد

 
At 3:26 PM, August 05, 2006, Blogger سليمان said...

أوافقك الرأي الرسوم المتحركة اليابانية بدأة تهتم بالتقنية و الدقه في الصور و ادخال الصور الثلاثية الأبعاد احيانا أخرى و نتيجة الى ذلك بدأة تضمحل البساطه في الرسومات, بالاضافة الى ذلك المغزى من القصه افتقد الكثير من القيم و المعانى و غيرها من الأمور المفيده م و الممتعة

شكرا
سليمان

 
At 5:52 PM, August 05, 2006, Blogger مشعل said...

اوافق اخي سعد الرأي فالانيمي الياباني يعتبر الافضل عالميا وقد انتشر انتشاراً كبيراً جداً في الدول العربية حيث قد تمت دبلجة العديد من افلام الكرتون اليابانية الى العربية مما ادى الى انتشارها و شهرتها في الوطن العربي. كانت تتميز افلام الكرتون اليابانية عن باقي دول العالم بانها تحمل اهداف و معاني سامية كأنها تحاكي الطفل و تثقفه و تربيه على المبادئ السليمة من خلال محتواها الرائع و رسوماتها الجميلة بينما افلام الكرتون الامريكية تعتبر كوميدية بحته و لا تحمل سوى العنف و الفكاهة. و للأسف قد تدنى مستوى افلام الكرتون اليابانية في الآونة الاخيرة حيث انها اصبحت تميل الى افلام الكرتون الامريكية من ناحية المحتوى و القصة و الرسوم. فهل ستعود افلام الكرتون اليابانية كما كانت في السابق ؟ اتمنى ذلك

مشعل المشعان

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home