اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2011/03/16

رئيس الوزراء الياباني يحث اليابانيين المقيمين بالقرب من محطة فوكوشيما للطاقة النووية على الجلاء

風は東京に向かう  一部は東京から脱出

حث رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان كل السكان المقيمين في محيط عشرين كليومترا حول محطة فوكوشيما رقم واحد للطاقة النووية على الجلاء. وطالب المقيمين في المنطقة بين عشرين إلى ثلاثين كيلومترا من المحطة بالبقاء في منازلهم.

فقد أصدر كان مناشدة عامة للشعب صباح يوم الثلاثاء وقال إن انفجارين لغاز الهيدروجين وحريقا يتتسببان في ارتفاع مستوى الإشعاعات المنتشرة في الجو. وقال إن هناك أيضا خطرا متزايدا من حدوث تسربات إشعاعية.

وقال كان إن كل الجهود الممكنة تبذل لمنع المزيد من الانفجارات أو التسربات الإشعاعية، مضيفا أن العاملين في المحطة يخاطرون بحياتهم لضخ مياه لتبريد قلوب المفاعلات.
وأضاف رئيس الوزراء أنه بالرغم من تفهمه لقلق الناس فإنه يطالبهم بالتحلي بالهدوء.

هذا وحملت رياح شمالية عناصر مشعة من محطة الطاقة النووية فوكوشيما رقم واحد المتضررة جراء الزلزال المدمر لأكثر من مائتي كيلومتر جنوبا تجاه طوكيو صباح يوم الثلاثاء.

وارتفعت مستويات الإشعاعات في المناطق التي تقع جنوبي المحطة خلال الساعات قبل وبعد الانفجار الذي وقع بالمفاعل النووي رقم اثنين في الساعة السادسة صباحا.

ففي مدينة إيواكي التي تقع على بعد نحو أربعين كيلومترا جنوبي المحطة كان مستوى الإشعاعات عند الساعة الرابعة صباحا أعلى بأربعمائة وسبعين مرة عن المستوى الطبيعي ولكنه هبط بعد ذلك.

ويقول مسؤولون بالسلطات المحلية إن هذه المستويات منخفضة ولا تشكل خطرا على البشر.

وقد تم رصد قراءات أعلى من المستويات الطبيعية من الإشعاعات في طوكيو وأربع محافظات مجاورة تبعد جميعها أكثر من مائتي كيلومتر عن المحطة النووية.

وقال مسؤولون بالسلطات المحلية إن كميات الإشعاعات لا تشكل مخاطر على الصحة حيث تبقى أقل من واحد على مائة من المستوى المقبول الذي يتعرض إليه الإنسان سنويا.

ويقول كيئيتشي ناكاغاوا خبير العلاج بالإشعاعات بجامعة طوكيو إن العناصر المشعة في طوكيو على الأرجح أنها جاءت من محطة فوكوشيما النووية ولكن بكميات ضئيلة جدا لا تشكل أي خطر على البشر.

16 - 3 حوادث

بدأ الهروب الانفرادي من منطقة طوكيو الكبرى باتجاه الجنوب تجنبا للتعرض للهواء السام. قد تتحول هذا النزوح إلى هجرة جماعية إذا فشلنا في السيطرة على هذه الأوضاع الكارثية.
أعضاء السفارة الأمريكية لدى اليابان بدأووا الانسحاب من مقر السفارة الحالي في قلب طوكيو, كما أن السفارة الفرنسية في البابان نصحت جالياتها بمغادرة طوكيو.

أسئلة وأجوبة حول أزمة اليابان النووية
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A18AC584-57B0-460B-BFCD-032AAFFF6F5D.htm

Labels:

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home