اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2008/04/29

اعتبرته صحيفة أمريكية نذيرا بزوال هوية إقليم الإيجور المسلم حاكم مسلم بالصين للفرجة بـ28.5 دولارًا!

中国、ウイグルの領主を見世物に貶める 髭やコーランの大学への持ち込みも禁止

الايجوريون مواطنون من الدرجة الثانية في إقليمهم
يجلس على عربة صينية تقليدية بعجلات تجرها فتاتان لكي يشاهده الزوار كمعلم سياحي لتاريخ الصين مقابل 28.5 دولارًا أمريكيا.
هذا هو حال الملك داود محسود قائد شعب الإيجور بإقليم سينكيانج ذي الغالبية المسلمة شمال غرب الصين، بحسب ما ذكرته صحيفة "كريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية.

وقالت الصحيفة: إن مصير الملك العجوز مثير للشفقة، فبعد أن كان قائدا لشعب الإيجور أصبح مَعْلما سياحيا، وهو يمثل نذيرا بزوال ثقافة وهوية إقليم الإيجور الغني بالنفط، أمام حملات القمع الصينية المتواصلة، وتغيير التركيبة السكانية، بتوطين آلاف الشيوعيين من عرق الـ"هان" في الإقليم؛ بزعم الخوف من الانفصال، ومحاربة الإرهاب.

وقالت الصحيفة في عددها الصادر الإثنين 28-4-2008: إن "المهانة التي يراها الملك داود محسود، وهو الملك الـ12 الباقي من السلالة الملكية الحاكمة في سينكيانج، هي علامة على ما يعانيه الإقليم الذي صعدت بكين في الآونة الأخيرة من حملاتها الأمنية ضده، بذريعة مكافحة الإرهاب والانفصاليين، حيث تتهم الإيجوريين بالسعي لفصل الإقليم ذي الحكم الذاتي عن الدولة".

المد الشيوعي

وإلى جانب عمليات الاعتقال، وكبت الحرية الدينية، فإن أشد ما يخافه مسلمو الإقليم حاليا هو اختفاء هويته الإسلامية أمام المد الشيوعي الذي يغذيه مشروع حكومي جار منذ عشرات السنين بتوطين مئات الآلاف من عرقية "الهان" الصينية الشيوعية في الإقليم.

وبحسب "كريستيان ساينس مونيتور" فإن "الهانيون" صاروا يسيطرون على كافة الوظائف الرئيسية والنشاط السياسي للإقليم الذي ضمته الصين عام 1949 بعد أن كان دولة مسلمة مستقلة تسمى: "تركستان الشرقية".

وبنبرة المشتكي قال باتور، وهو مدرس: "نشعر أننا غرباء في بلادنا.. نحن مثل الهنود الحمر في الولايات المتحدة".

"إنهم يحاولون تدمير التوازن الديموجرافي باستقدام صينيين لمنطقتنا.. يريدون لجنسنا أن يختفي من الوجود، إنهم يجففون منابع جذورنا، يريدوننا عبيدا لهم"، بحسب تعبير قطب، أحد تجار القماش في سوق العاصمة أورومتشي.

ونتيجة لهذه السياسات الحكومية، ارتفعت نسبة "الهان" من 7% إلى أكثر من 40%، حسب إحصاءات رسمية.

مواطنون درجة ثانية

وتضيف الصحيفة أنه بمساعدة الحكومة، صار أتباع "هان" هم المسيطرون على غالبية المصانع والشركات، ولا يقبلون عمالة بها من غيرهم؛ مما اضطر الإيجوريون إلى امتهان أعمال متدنية مثل الخدمة في المنازل.

وأصبح الإيجوريون مواطنين من الدرجة الثانية، فهم ممنوعون من مجرد تمثيل هامشي في الهيئات الحكومية، كما لا يُسمح لهم باستخدام لغتهم في المدارس.

ويتكلم الإيجور لغة محلية تركمانية، ويخطون بالحروف العربية، ولهم ملامح القوقازيين، وكانوا يشكلون 90% من سكان المنطقة، لكن هجرة أقلية الـ"هان" قوضت هذه الأغلبية المسلمة.

"الإرهاب والانفصال"

من جانبها تبرر بكين الحملات الأمنية في إقليم سينكيانج بإجراءات مكافحة "الإرهاب" وإفشال مساعي الانفصال التي تهدد البلد المترامية الأطراف بالتفتت.

وتقول الصحيفة: "إن الحكومة الصينية تشعر بالقلق مما تعتبره مشاعر الانفصال التي تتردد بين الإيجوريين الذين يقدر عددهم بـ8 ملايين، وهم خامس أكبر أقلية عرقية في الصين؛ خشية أن يكون تحت السطح الهادئ غليان أوشك أن يفور، على نحو ما يحدث في إقليم التبت".

وأصدرت محكمة صينية في الأشهر القليلة الماضية أحكامًا بإعدام 3 من الإيجور بعد إدانتهم بتهمة الإرهاب.

لكن نيكولاس بيكولين الباحث بمنظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان، يفند ذرائع بكين قائلا: إنها "ترفض وجود الدين في أي إطار رسمي وتلصقه بالإرهاب والانفصاليين".

وأضاف لـ"كريستيان ساينس مونيتور" أن النشاط الديني بين المسلمين هناك يقلق السلطات الصينية التي تربط بين أي نشاطات دينية خارج الإطار الرسمي بالإرهاب والانفصال، كما أنها تضع لوائح تحظر على موظفي الحكومة المحلية الذهاب للمساجد، وتمنع المعلمين من إطلاق لحاهم، والطلبة من إحضار المصحف للجامعة.

إغلاق المساجد

وأكد بيكولين إلى أن شعب الإيجور في موقف صعب للغاية؛ فهم بين خيارين إما فقدان ثقافتهم وإما تهميشهم اقتصاديا، فالمساجد والمدارس الدينية تواجه حملات إغلاق؛ بحجة عدم وجود تراخيص، وتمنع السلطات الشباب دون الـ18 عامًا من الصلاة بالمساجد.

كما ألقت السلطات القبض على 50 شابًا كانوا يتلقون العلم في مدرسة دينية سرًا، وكُتب على لوحة حمراء (حكومية) عُلقت على جدران أحد المساجد التي تعود للقرن الـ 16 الميلادي: "قاوموا النشاط الديني غير القانوني".

وبجانب ما سبق، سحبت السلطات جوازات سفر قسم من مسلميها؛ لمنعهم من الخروج من البلد، حتى إلى الحج إلا بشروط معينة؛ بدعوى حماية البلد من الاتصال بالإرهاب.

وعلَّق أحد المزارعين بقرية يسكن بها 200 ألف مسلم جنوب مدينة كوتشا، على هذا الحال بقوله "الحرية الدينية هنا ليس لها أثر".

ويفسر مراقبون أن الضغوط الصينية على الإقليم يقف خلفها موقعه الإستراتيجي القريب من دول وسط آسيا، ومخزونه الكبير من البترول والغاز الطبيعي، إضافة إلى إستراتيجيتها في منع أي محاولة استقلال لأحد الأقاليم عن سيطرتها، وذلك بالرغم من أن الإقليم يتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1955.

حملة الأولمبياد

واحتلت التوترات بين الحكومة وسكان سينكيانج مكانا بارزا في وسائل الإعلام الدولية في الشهر الماضي، عقب بدء حملة صينية أمنية مكثفة في الإقليم بعد أن اتهمت الحكومة عددًا من أبنائه بمحاولة اختطاف طائرة كانت متوجهة إلى بكين، وبدء حالة تمرد في مارس الماضي، والمشاركة في تدبير مؤامرة لتنفيذ عملية تفجيرية خلال أولمبياد بكين في أغسطس المقبل.

غير أن منظمات حقوقية نقلت عن إيجوريين يعيشون بالمنفى أن مظاهرات مارس الماضي التي اعتبرتها الحكومة تمردا كانت مجرد احتجاجات سلمية على وفاة رجل أعمال مسلم خلال احتجازه في مركز للشرطة، وعلى منع النساء من ارتداء الحجاب.

وبحسب الإحصائيات الرسمية الصينية، فإن عدد المسلمين يبلغ حوالي 60 مليونًا من أصل مليار و300 مليون نسمة تقريبا، غير أن مصادر مسلمة صينية تقول إن عددهم يربو على 100 مليون.

عن إسلام أون لاين

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1209357157663&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout

30 - 4 عقيدة , سياسة خارجية

النص الكامل الانجليزي مع بعض الصور

http://www.csmonitor.com/2008/0428/p01s01-woap.htm

Labels: ,

1 Comments:

At 5:20 AM, May 01, 2008, Anonymous اللغة اليابانية said...

لاحول ولاقوة إلا بالله
حسبناالله ونعم الوكيل






www.hasanjp.com

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home