اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/05/03

يجذر الباكستانيون في مينائي نيجاتا وتوياما بعد تشكيلهم مجتمعا خاصا به

تصدير السيارات المستعملة في ميناء بحر اليابان يدعم الأقلية الباكستانية بشكل خاص .

نيجاتا ( كيودو) يشكل مئات من المسلمين الباكستانيين مجتمعات لهم في مقاطعات نيجاتا وتوياما والتي تقع على بحر اليابان ، فهي تنشط بالأعمال التجارية والمرتبطة بتصدير السيارات المستعملة إلى روسيا ودول الشرق الأوسط ويعلق أحد مقيمي نيجاتا ضاحكا ً : " يوجد هنا في نيجاتا مجتمع باكستاني صغير، فيحتاج اليابانيون تأشيرة دخول للقدوم إلى هنا ،وليس عندي الوقت الكافي لأتكلم مع أي شخص ياباني" . ويستمر قائلاً أنه يعيش ويعمل ويأكل في مطعم ميناء هيجاشي، والتي تبعد عشرين كيلو متر عن قلب نيجاتا . ويعمل في الميناء حوالي مائتين باكستاني وفيه يتواجد تجار السيارات المستعملة. وبهذا المكان لافتة دهنت عليه ألوان العلم الباكستاني ، وأما اللغة التي يتحدث بها التجار هي الأوردو ، وفي هذا المكان تستطيع رؤية الروسيين حول الميناء يدورون على السياكل .

ويوجد خلف المصنع مكان هادئ به مسجد صغير بدون قبة ، يجتمع به مائة مصلي لإقامة صلاة الجمعة في كل أسبوع ،ويتلون القرآن ،ويؤدون الصلاة باتجاه الكعبة ، ويستمعون إلى خطبة الجمعة والتي يلقيها أمجد حسان والبالغ من العمر 43 سنة وهو أستاذ مساعد في جامعة نيجاتا والتي يعمل بها كإمام للمصلين . وأما بالنسبة للمقاطعة المجاورة لنيجاتا فتعرف باسم توياما ،
ويعيش فيها أكثر من 300 باكستاني في مدينة أميزو ، وتقع على طول الطريق الدولي والتي تقف فيها السيارات المستعملة جنباً إلى جنب .

ويتزوج بعض الباكستانيين من اليابانيين ، وأما بالنسبة لوجبات الغداء التي تقدمها المدرسة لطلابها فيجد الباكستانيون أن هناك مشكلة في وجبة اللحم فالآباء يشتكون من هذه الوجبة ، لأنها ليست وفق الشريعة الإسلامية ، وغير حلال

ويقول تاجر السيارات المستعملة محمد امتياز البالغ من العمر 4 سنة : " أحب اليابان كثيراً ، ولكنني أشعر بالقلق حيال الموت هنا ؛ لأن جثث الموتى يتم حرقها " . ويقول عمدة المقيمين الباكستانيين : " إذا لم يتم لنا أخذ مساحة جيدة للقبور في اليابان سنرسلها بالطائرة عبر المحيط إلى باكستان "

وقد كان حسان أخصائي العلم البيولوجي جسراً بين الباكستانيين واليابانيين قبل أن يعود إلى وطنه باكستان مؤخراً .

ويوجه المقيمون الباكستانيون أسئلة مختلفة إلى حسان في المسجد بعد انتهاء الصلاة ، ومنها ما يتعلق بالوجبات التي تهم المسلمين ومن ذلك سؤالهم عن وجبة " جيادون " ومكونتها شرائح لحم البقر مع الرز. وأيضا ً يطلبون منه شرح الأنظمة الجديدة . وإذا لم يعرف الإجابة على السؤال يوجه أسئلتهم إلى زمرائه في الجامعة.

ووضعت بلدية نيجاتا ثقتها في حسان ، ويقول هذه بعض الخدمة للباكستانيين الباحثين عن المساعدة . وفي هذا السياق تقوم حكومة مقاطعة توياما بالتخطيط لاستخدام متحدث باكستاني في عمل إضافي في السنة المالية لعام 2007 .

ويقول كويكوساكي أستاذ النظام السياسي في الإسلام في جامعة طوكيو للدراسات الأجنبية : " لابد لنا أولا ً من بناء أجواء الثقة المتبادلة
بين اليابانيين والباكستانيين ليتجنب كل منهما الكبر على الآخر".

http://search.japantimes.co.jp/cgi-bin/nn20070425f5.html

25 - 4 منوعة

Labels:

2 Comments:

At 7:27 AM, May 07, 2007, Anonymous Anonymous said...

يقول احد الاشخاص في المقالة: أحب اليابان كثيراً ، ولكنني أشعر بالقلق حيال الموت هنا ؛ لأن جثث الموتى يتم حرقها,كنت اود ان اسأل لماذا يتم حرق الجثث في اليابان بدلاً من دفنها؟

 
At 6:10 AM, May 08, 2007, Blogger saito said...

ارقأ المقال الآتي
جمعية مسلمي اليابان تمتلك مقبرة خاصة للمسلمين في مدينة إينزان قرب طوكيو
http://en.wikipedia.org/wiki/Japanese_funeral

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home