اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2009/08/31

الحزب الديمقراطي المعارض بالأغلبية في انتخابات مجلس النواب

民主党、衆院選で自公に圧勝

تشير تقديرات هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK إلى أن الحزب الديمقراطي، أكبر أحزاب المعارضة، قد فاز بالأغلبية في انتخابات مجلس النواب الياباني الذي جرى التصويت فيه يوم الأحد. وبهذا الفوز سيتولى الحزب زمام الحكم الذي كان في يد ائتلاف يقوده الحزب الليبرالي الديمقراطي.

وتشير تقديرات هيئة NHK في الساعة الحادية عشرة والنصف مساء بالتوقيت المحلي إلى أن الحزب الديمقراطي المعارض حصل على مائتين وثمانية وستين مقعدا من المقاعد الأربعمائة والثمانين في مجلس النواب. في حين ضمن الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم سبعة وثمانين مقعدا فقط حتى الساعة المذكورة.

وبانتصار الحزب الديمقراطي ينتهي الحكم شبه المتواصل للحزب الليبرالي الديمقراطي على مدى أكثر من خمسين عاما.

أما عن الأحزاب الأخرى، فقد حصل حزب كوميه الجديد حليف الحزب الليبرالي الديمقراطي في الائتلاف الحاكم على أحد عشر مقعدا حتى الآن. بينما فاز الحزب الشيوعي بأربعة مقاعد، وحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على ثلاثة مقاعد وحزب الشعب الجديد على ثلاثة مقاعد.

أما المرشحون من الأحزاب الأصغر والمرشحون المستقلون فقد بلغ نصيبهم أحد عشر مقعدا.

وتشير نتائج استطلاع أجرته هيئة NHK عند مخارج مراكز الاقتراع إلى أن الحزب الديمقراطي قد يفوز بأكثر من ثلاثمائة مقعد.

وتقدر NHK أن تكون نسبة التصويت قد وصلت إلى تسعة وستين في المائة بما في ذلك التصويت الغيابي. وتعد هذه أعلى نسبة تصويت تسجل في اليابان منذ أن بدأ العمل بالنظام الانتخابي الحالي في عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين.

بجانبه قال زعيم الحزب الديموقراطي يوكيئو هاتوياما الذي بات مؤكدا أنه سيصبح رئيس الوزراء القادم إنه ممتن لكافة المؤيدين الذين صوتوا لحزبه.

فقد قال هاتوياما في مؤتمر صحفي ليل يوم الأحد إن الشعب الياباني غاضب من الائتلاف الحاكم وإن حزبه بذل جهدا كبيرا ليقدم نفسه على أنه بديل للسياسات الحالية يمكن الاعتماد عليه.

وأضاف أنه في فترة الحملة الانتخابية شعر بأن رسالة حزبه بإحداث تغيير في الحكومة لقيت آذانا صاغية.

وقال هاتوياما إن حزبه باق على خطته لتشكيل حكومة ائتلافية مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي وحزب الشعب الجديد.

واستعدادا لتولي السلطة قال هاتوياما إن حزبه سيناقش مع الائتلاف الحاكم الحالي الإجراءات الوقائية ضد إنفلونزا H1N1 التي تنتشر في اليابان حاليا.

كما أعرب رئيس الوزراء الياباني تارو أسو عن نيته الاستقالة من زعامة الحزب الليبرالي الديمقراطي، تحملا لمسئولية الهزيمة الفادحة التي مني بها الحزب في انتخابات يوم الأحد.

ومن المحتمل أن يحل محل أسو كرئيس وزراء يوكيئو هاتوياما، زعيم الحزب الديمقراطي المعارض الذي حقق نصرا في هذه الانتخابات.

وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK ليل الأحد، قال أسو إن نتائج الانتخابات كانت قاسية للغاية بالنسبة لحزبه.

وقال إنه يشعر بأن على الحزب أن يتخذ بداية جديدة بالاستماع بنية صادقة إلى آراء الناخبين والتأمل في ماضيه.

وقال أسو إنه يشعر بالأسف من أنه سيضطر للتوقف عن تنفيذ سياساته الاقتصادية. إلا أنه قال إنه فشل في تبديد استياء الناخبين تجاه الحزب الليبرالي الديمقراطي، وإنه يود في العمل الآن من أجل إعادة بناء الحزب.

كشف الحزب الديموقراطي قبيل الانتخابات العامة عن برنامجه السياسي والذي تعهد فيه بإيجاد حكومة يقودها السياسيون بخلاف الحكومة الحالية التي يقودها البيروقراطيون.

وقال الحزب إنه يخطط لتعيين نحو مائة مشرع في الوزارات والوكالات وتشكيل لجان وزارية من أجل تنسيق السياسات في القضايا الرئيسية.

وسيتم إنشاء مكتب استراتيجيات قومي يعمل تحت إشراف رئيس الوزراء لوضع الميزانيات والسياسات الديبلوماسية.

وبشأن وقف إهدار أموال دافعي الضرائب قال الحزب إنه سيعيد تنظيم ميزانية الدولة بالكامل إلى جانب خفض نفقات أفراد الحكومة بعشرين في المائة.

كما وعد الحزب بخفض عدد أعضاء مجلس النواب المنتخبين بنظام التمثيل النسبي بعدد يتراوح بين الثمانين والمائة.

وبشأن رعاية الأطفال يخطط الحزب الديموقراطي لإمداد الأسر التي لديها أطفال في سن حتى مرحلة الدراسة الإعدادية بمنح سنوية تقدر بنحو ثلاثة آلاف وثلاثمائة دولار للطفل.

كما ستصبح الطرق السريعة مجانية بدءا من العام المالي ألفين وعشرة.

أما بشأن السياسة الخارجية فإن الحزب الديموقراطي يأمل في مراجعة اتفاقية بشأن وضع القوات الأمريكية في اليابان من أجل توطيد التحالف الثنائي بين البلدين وجعله على قدم المساواة.

30 - 8 سياسة داخلية

Labels:

1 Comments:

At 1:02 PM, August 31, 2009, Anonymous Anonymous said...

أتمنى ان يحدث تغيير للأحسن ,فكل دول العالم التغيير فيها يكون تغير لأسماء وأشكال فقط (على سبيل المثال أوباما الذي طبل العالم لمجيئه وفي النهاية حصلنا على تصريحات وردية فقط وشكراً)
أخوكم محمود من مصر

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home