اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2009/07/30

زعيمة الويغور في المنفى تطلب من اليابان إرسال بعثة لتقصي الحقائق في أحداث العنف الأخيرة في إقليم شينجيانغ

世界ウイグル会議のラビアカーディル議長来日、真相究明調査団の派遣を要請

قالت زعيمة الويغور في المنفى ربيعة قدير إنها ترغب في أن ترسل اليابان بعثة لتقصي الحقائق إلى الصين لتوضيح ما حدث أثناء الاضطرابات العرقية التي شهدها إقليم شينجيانغ ويغور ذو الحكم الذاتي في وقت مبكر من هذا الشهر.

وتقوم قدير التي ترأس المؤتمر العالمي للويغور الداعي للاستقلال ومقره الولايات المتحدة بزيارة لليابان تستمر حتي يوم الخميس. وقدمت هذا الطلب أثناء اجتماعها مع المشرع بمجلس الشيوخ سيئيتشي إتو من الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم في طوكيو يوم الأربعاء.

وقالت إن الحكومة الصينية استعملت القوة لقمع مظاهرات سلمية وإن لديها معلومات أن عدد الوفيات الحقيقي للأشخاص من عرق الويغور كان أكثر بعشرات الأضعاف عن العدد المعلن من قبل الحكومة.

وعقب الاجتماع أخبر إتو الصحفيين أنه شعر بصدمة عندما علم بالانتهاك الخطير لحقوق الإنسان من الدول المجاورة لليابان.

على جانب آخر تقول الحكومة الصينية إن المؤتمر العالمي للويغور حرض على أعمال الشغب وإن قدير تسعى إلى انفصال إقليم شينجيانغ عن الصين.

هذا وبدد وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني تاكيئو كاوامورا المخاوف من أن زيارة زعيمة الويغور المنفية إلى اليابان يمكنها أن تقوض العلاقات اليابانية الصينية.

جاء ذلك خلال حديث كاوامورا للصحفيين يوم الأربعاء حول زيارة ربيعة قدير.

وقال كاوامورا إنه يعرف أن الحكومة الصينية احتجت على سماح اليابان بزيارة قدير لها.

وأضاف أن الزيارة جاءت بناء على دعوة من منظمة يابانية خاصة وقال إن الحكومة اليابانية أبلغت الجانب الصيني عبر القنوات الدبلوماسية أنها ستتعامل مع المسألة بطريقة مناسبة طبقا للقوانين ذات الصلة

--------------


'فتاة الشعب الايغوري' تثير أزمة دبلوماسية بين الصين واليابان


ربيعة قدير: اذا كانت الصين ترغب في ان تصبح امة جديرة بالاحترام، فعليها ان تحترم حقوق الآخرين.


اعلنت السلطات الصينية الاربعاء انها استدعت السفير الياباني في بكين للاعراب عن "استيائها الشديد" ازاء موضوع زيارة زعيمة المنشقين الاويغور في المنفى ربيعة قدير الى اليابان.

وقالت وزارة الخارجية في بيان ان "نائب وزير الخارجية وي داوي استدعى السفير يوجي مياموتو وقدم احتجاجا بخصوص موضوع الزيارة".

واضاف البيان "لقد عبر عن استيائه الشديد وطلب ان تتخذ الحكومة اليابانية فورا اجراءات لمنع ربيعة قدير من القيام بتحركات انفصالية في اليابان".

والاربعاء وفي اليوم الثاني من زيارتها الخاصة الى اليابان، قالت ربيعة قدير ان "قرابة عشرة الاف شخص" فقدوا خلال الاضطرابات التي شهدها اقليم تشينجيانغ الصيني حيث تقيم غالبية من الاويغور المسلمين الناطقين بالتركية.

وتتهم بكين ربيعة قدير بتاجيج اعمال الشغب هذه التي اندلعت في 5 يوليو/تموز في اورومتشي عاصمة اقليم تشينجيانغ الخاضع لحكم ذاتي والتي تلتها ايام من الاضطرابات.

واثارت ربيعة قدير التي كانت سيدة اعمال ناجحة في الصين، غضب بكين بدعوتها الى وقف القمع ضد الاقلية الاتنية التي تنتمي اليها اي الاويغور المسلمين في شينجيانغ

امضت الصينية ربيعة قدير التي تسمي نفسها فتاة الشعب الاويغوري وتتهمها السلطات الصينية بالتحريض على العنف، ست سنوات في السجن بسبب دفاعها عن الاقلية المسلمة الناطقة بالتركية في الصين قبل ان تنتقل الى المنفى.

وتعتبر السلطات الصينية ان ربيعة قدير المليونيرة السابقة ذات الاعوام ال62 ارهابية وانفصالية ولا صفة لها لتمثيل الاويغوريين الذين يعيشون في اقليم شينجيانغ ذي الحكم الذاتي (شمال غرب الصين).

وربيعة قدير وهي ام لـ11 ولدا تؤكد ان "الاويغوريين يعيشون في سجن كبير ويتعرضون لابادة ثقافية"، لافتة الى "حوادث الاجهاض القسري والتسبب بالعقم".

وتشير الى ان نحو 100 الف من الاويغوريين يقبعون في السجون لاسباب سياسية ودينية.

وتقول "اذا كانت الصين ترغب في ان تصبح امة جديرة بالاحترام كما تدعي، فعليها ان تتعلم احترام حقوق الذين يعيشون تحت سلطتها".

وقد دعت الى اجراء تحقيق دولي بعد الاحداث الدموية التي اوقعت اكثر من 195 قتيلا في شينجيانغ.

واعربت قدير التي تتهمها بكين بالتحريض على اعمال العنف، عن املها في ان "ترسل الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي فرقا للتحقق مما حدث فعلا في شينجيانغ".

وكانت قدير قد دانت الهجوم على الشرطة الصينية الذي اوقع 16 قتيلا في شينجيانغ قبل ايام من انطلاق الالعاب الاولمبية في العام 2008، واتهمت النظام الشيوعي بالوقوف وراء الاحداث لتوجيه اصابع الاتهام الى الاقلية الاويغورية بهدف تشديد الضغط في شينجيانغ.

وقد تفاقمت مشاكلها بعد الافراج عنها قبل اكثر من اربع سنوات حين انهارت مؤسساتها المالية والقي ابناؤها في السجون.

وحكم على ابنها عبد الحكيم عبد الرحيم بالسجن تسع سنوات في ابريل/نيسان 2007 بسبب انشطته "الانفصالية"، كما سجن ابنان لها بتهمة التهرب الضريبي فيما تخضع ابنتها للاقامة الجبرية منذ العام 2006.

وصوت مجلس النواب الاميركي في سبتمبر/أيلول 2007 على قرار يدعو بكين للافراج عن ابناء ربيعة قدير والكف عن القمع الثقافي واللغوي والديني بحق الشعب الاويغوري.

واتهم الرئيس الاميركي السابق جورج بوش الذي التقى ربيعة قدير في 2007، بكين بسجن ابنائها بسبب دفاعها عن حقوق الانسان، الامر الذي اعتبرته بكين تدخلا سافرا في شؤونها.

ولدت ربيعة قدير العام 1947 لاسرة فقيرة ثم تحولت سيدة اعمال ثرية وعضوا في مجلس نواب شينجيانغ وممثلة رسمية للصين في المؤتمر العالمي الرابع للمرأة في بكين 1995. وشغلت في بكين منصبا في المؤتمر السياسي الاستشاري للشعب الصيني، وهو هيئة تشريعية صينية.

ولكن زوجها، السجين السياسي الاويغوري السابق، فر من الصين الى الولايات المتحدة. واوقفت هي في اغسطس/آب 1999 بعد عامين من وضعها في الاقامة الجبرية ومصادرة جواز سفرها.

وقد حكم عليها في العام 2000 بالسجن ثماني سنوات بتهمة "الافشاء باسرار الدولة الى الخارج".

وبحسب محاضر جلسات المحاكمة، تم استقاء هذه المعلومات من قصاصات صحافية حول التمييز الذي يتعرض له الاويغوريون.

وخفضت عقوبتها في مارس/آذار 2004 الى سنة واحدة لحسن السلوك واطلق سراحها في مارس/آذار 2005 لاسباب صحية قبل ان تنفى الى الولايات المتحدة.

وتقول قدير "لقد اصبحت حرة الان، اتمنى ان يصبح شعبي حرا بدوره".

29 - 7 سياسة خارجية

Labels:

1 Comments:

At 4:29 AM, July 31, 2009, Anonymous Anonymous said...

كان الله في عون الشعب الإيجوري المسلم وللمسلمين مآسي كثيرة هنا وهناك ,
حسبنا الله ونعم الوكيل,
ونشكر لليابان وقوفها مع الإيجور بإستقبال ربيعة قدير الأمر الذي ما جرأت دولة عربية على فعله

أخوكم محمود من مصر

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home