اليابان

تتناول المدونة ما يتعلق باليابان. ونرحب بتعاون الزوار في تقديم المقالات والأخبار ضمن هذا الإطار وتصحيح الأخطاء اللغوية فيها بالإضافة إلى ترجمات نصوص يابانية أو إنجليزية سنختارها Al-Yaban blog presents articles and news on Japan in Arabic with cooperation of its visitors. アラビア語による日本専門ブログ。投稿歓迎

2007/04/10

السياسة الفعلية تسبق الدستور السلمي في اليابان وتبطله عمليا

بقلم/ ناوتو آماكي السفير الياباني الأسبق لدى لبنان

وسط موج الإحتجاج القوي من قبل محبي السلام اليابانيين, تجرأ رئيس الوزراء السابق كويزومي على إرسال القوات الأرضية اليابانية إلى العراق بحجة تقديم المساعدات الإنسانية و إعادة التعمير. غير أنه في نفس الوقت أرسلت القوات الجوية أيضا إلى العراق لدعم العمليات العسكرية الأمريكية.
منذ أن تم سحب القوات الأرضية متمة عملها في آخر يوليو, وقف الإعلام الياباني نشر تدخل اليابان في حرب أمريكا على العراق إلا نادرا , ولهذا فإن اليابانيين فقدوا اهتمامهم في حرب العراق.
بيد أنه سلسلة من المقالات خاصة لصحيفة طوكيو شينبون, البادئة من مارس 25, ذكرتنا بأن القوات الجوية لازلت تدعم أو بالأحرى, تقوي دعمها لحرب أمريكا على العراق.
رئيس الوزراء آبي, الذي خلف كويزومي في سبتمبر الماضي, يتولى سياسة إرسال القوات الجوية إلى العراق و يمدد مدتها أيضا إلى سنتين أخريين.
مقالة يوم الخامس و العشرين من مارس من نفس الصحيفة تخبر اليابانيين بوضوح حقيقة نشاطات القوات الجوية في العراق, و التي لا تمت بصلة في الدفاع عن اليابان و اليابانيين, وإنما دعم حرب أمريكا على العراق.و هذا ينافي البند التاسع من الدستور الياباني, والذي يحدد نشاطات قوات الدفاع الذاتي اليابانية في حماية اليابان و اليبانيين فقط. هذا يعني أن السياسة الفعلية تتخطى الدستور الحالي. و على الحكومة اليابانية إما أن توقف دعمها لأمريكا في حربها على العراق, أو أن تقوم بتعديل الدستور بحيث يمكّن قوات الدفاع الذاتي من القتال في الخارج لأجل الحروب الأمريكية.


و بما أن الحكومة اليابانية تؤمن بأن حلف الأمن الياباني الأمريكي يأتي أولا, فإنها ترى أنه من المسلم به نبذ البند التاسع لدستورها المسالم. من جهة أخرى فإن الكثير من اليابانيين يعتقدون أن البند التاسع قد قام بحماية اليابان من الإنجرار للخوض في حروب.
لو مررت حكومة آبي قانون إجراء الإستفتاءات الوطني المثير للجدل تمهيدا لتعديل البند التاسع للدستور, وحاولت تعديل الدستور, فتحدث حتما مواجهة مصيرية بين الحكومة اليابانية وبين اليابانيين المعارضين لتعديله, و قد تكون هذه لحظة تاريخية. وإذا فاز الشعب في هذه المواجهة مع الحكومة, فإنها تعتبر أول ثورة يقوم بها الشعب في اليابان.

http://www.amakiblog.com/archives/2007/03/30/#000319

---------
تعليق المدير: تجري نقاشات طويلة منذ القدم بين التيارين الرئيسيين, اليمين واليسار, في اليابان حول كيف و ما هو يحمي اليابان التي تحيطها الدول الثلاث الكبرى وكوريا الشمالية المالكة جميعها للقنابل النووية, من الأخطارالخارجية, هل الدستور المسالم الياباني أم التحالف الأمني مع الولايات المتحدة التي تمتلك الأسلحة النووية والأنظمة الدفاعية.

30-3 سياسة خارجية

Labels:

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home